#غاز_العدو_احتلال .. منذ عام 2014 وأصحاب القرار أذن من طين وأذن من عجين / صور + فيديو

سواليف – خاص – أحكام الدجاني

عقدت الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني ( #غاز_العدو_احتلال ) ، مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم الأحد في مقرّ حزب جبهة العمل الإسلامي في العاصمة عمان .

وجاء تنظيم #المؤتمر #الصحفي للحديث عن الإخبار المقدّم للمدّعي العام ضد رئيس الوزراء وحكومته، ومجالس إدارة شركة الكهرباء الوطنية وشركة البوتاس العربيّة، والمتعلّق بالإبلاغ عن #جرائم ارتكبت بحق #الأردن وشعبه، وبخصوص دعم #الإرهاب #الصهيوني، وخرق القانون الدولي ودعم جرائم #الحرب.

اقرأ أيضاً:   العمل الإسلامي يرفض المساس بهوية الأردن العربية والإسلامية

وتحدّث في المؤتمر الصحفيّ عدد من النوّاب وحقوقيّين وقيادات حزبيّة وعمالية ومهنيّة، وحراكيّين، بالإضافة إلى المنسّق العام للحملة وأعضاء من لجنة المتابعة فيها.

وقال المنسق العام لحملة #غاز_العدو_ احتلال  هشام البستاني ، أنه منذ عام 2014 وحتى الان ونحن في عام 2021 ، وكانت اتفاقية الغاز لم توقع بعد ، ونن نناشد محذرين من تداعياتها على المصالح الوطنية الأردنية ومصالح الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية ، إلا أن أصحاب القرار في الأردن ” أذن من طين وأذن من عجين” ، ، لم يراعوا مصالح الوطن ولا مصالح المواطنين ، وأصروا على إهدار مليارات الدولارات ، من أجل مصالح العدو الصهيوني.

اقرأ أيضاً:   الخصاونة يطلب كشوفات بالموظفين المطعمين

وتبعا لذلك ، فقد قررت الحملة التقدم بإبلاغ للمدّعي العام ضد رئيس الوزراء وحكومته، ومجالس إدارة شركة الكهرباء الوطنية وشركة البوتاس العربيّة، حول اتفاقية الغاز الصهيوني.

وبين البستاني أن رهن قطاع الطاقة ومصالح المواطنين الى العدو الصهيوني ، أمر لا يمكن السكوت عليه .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى