عمارة خضرا وبساس متل الخيل

#عمارة_خضرا وبساس متل الخيل

بسام الهلول


قبض من حكايا منقل ….وانقطاع الكهرباء للتو….
في ليالي الشتاء وكنا زغبا كصغار الطير
نتكوم فوق الحصير ودفيء احاديث والدي رحمه الله واجزل الله له المثوبة تعوضنا نقص الدفيء ومنقل ينوس من بقية حطب وعيوننا تنوس ايلة الى النوم
في ذلك البيت المتهالك …حدثنا الوالد من محكي بلدتي ( الطفيلة)… وعنوان الحكاية( عمارة خضرا…. وبساس متل الخيل)….يحكى ان رجلا امتهن صنعة البناء وشرع يبني للناس انذاك ولما انتهى من بناء جدار لأحدهم الا ان هذا الجدار انقضّ على نفسه وهرع الرجل محتجا على ماجرى فما كا ن من هذا الرجل اي البناء خبرته في البناء ( مزجاة)…ورد عليه مبينا السبب ان( العمارة خضرا وبسا سكوا اي( القطط)… متل الخيل :…فنمنا بعدها وادعين ملتصقين ببعضنا من قسوة تلك الليلة الشاتية وكنا حينها بحثا عن الدفء يشاطرنا قط لنا ونتناوبه كي يمنحنا الدفيء عندما ينام في حضن كل واخد منا ….مااروع سمرهم كدفيء فراء القط…وهاانذا اقوم وارفع الاكف ضراعة الى الله ان لايمتحنا ولايغلظ الثلج من قسوته حتى لاينهار الجدار وتطير اعمدة الضو او الكرهبا حتى لانفاجأ من ان عمارتنا في هذا الوطن ( خضرا)…. وكلي امل وتضرع ان لاتكون( بساسنا)…. مثل الخيل….وكما يقول عادل امام كل واحد منكو يحافظ على لغاليغو:… ااسف ( البس تاعو)…..اي القط…. رحماك ربي اللهم لاترزقنا بساس متل الخيل بتعرفوا ليش!!!!!!لان عمارتنا خضرا…..
وبنًاء غرٌّ وغمر….

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى