علماء ينجحون لأول مرة باستنساخ حيوان مهدد بالانقراض

سواليف

أعلنت خدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية، أن العلماء نجحوا لأول مرة باستنساخ حيوان النمس أسود القدمين المهدد بالانقراض.

وكان الحيوان الذي اطلق عليه اسم إليزابيث آين، قد ولد في شهر ديسمبر الماضي، والآن فقط كشفت المعلومات عنه. وقد تمت عملية الاستنساخ باستخدام الجينات المجمدة لحيوان من نفس النوع نفق قبل أكثر من 30 عاما. وقد تكللت عملية الاستنساخ بولادة نسختين، نفقت إحداهما، وبقيت النسخة الثانية.

اقرأ أيضاً:   "الإفتاء المصرية" تحذر من تسمية الأبناء بهذا الاسم

ويقول بن نوفاك، كبير خبراء منظمة Revive & Restore غير الربحية لحماية البيئة، “يمكن أن تكون للتكنولوجيا الحيوية والبيانات الجينومية، أهمية في الجهود المبذولة لحماية البيئة”.

ويدرج العلماء حيوانات أخرى في قائمة الحيوانات التي تحتاج إلى الاستنساخ، مثل الحصان البري المنغولي والحمام المهاجر المنقرض.

ويشير الخبراء بقلق، إلى أن حيوانات النمس أسود القدمين التي ستستنسخ مستقبلا، سوف تفتقر إلى التنوع الجيني، ما سيجعلها ضعيفة أمام مختلف الطفيليات والأمراض.

اقرأ أيضاً:   طائرتان ساهمتا في نشر أوميكرون

وحيوان النمس أسود القدمين، ينتمي إلى فصيلة العرسيات. له جسم طويل وفراء بني مائل للصفرة مع شريط أسود يمتد على طول ظهره، ويبلغ طوله حوالي 61 سم. وهو حيوان ليلي من آكلة اللحوم. يتغذى على الثدييات الصغيرة الأخرى بما في ذلك الفئران، وسناجب الأرض، وأحياناً قد يلتهم الطيور، والبيض، والزواحف الصغيرة

اقرأ أيضاً:   مصر...تطورات في قضية تصوير سيدات داخل حمام مطعم شهير
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى