“عضّة رئيس البلدية” تفقد بطلة أولمبية ميداليتها الذهبية

سواليف

لم تهنأ #بطلة #أولمبية يابانية بالميدالية #الذهبية التي أحرزتها في #أولمبياد #طوكيو، التي اختتمت الأسبوع الماضي، إذ خسرتها بسبب تصرف غريب من عمدة المدينة التي تعيش فيها.

وبدأت القصة في حفل تكريم نظمته بلدية مدينة ناغويا في اليابان، للاعبة ميو غوتو، الفائزة بالميدالية #الذهبية ضمن الفريق النسائي الياباني في رياضة “الكرة اللينة” (تشبه البيسبول لكنها مختلفة عنها).

اقرأ أيضاً:   ذهبيتان جديدتان للأردن ضمن البطولة العربية للسباحة

وخلال الحفل، طلب رئيس البلدية تاكاشي كاوامورا (72 عاما) من البطلة الأولمبية أن تضع الميدالية حول رقبته.

وبحركة سريعة أزال القناع الطبي عن رقبته وعض الميدالية بالذهبية بأسانه بقوة.

وذكرت صحيفة “مترو” البريطانية، ليل الخميس الجمعة، أن كاوامورا اعتذر عن تصرفه.

ورغم أن تصرف رئيس البلدية لم يلحق أضرارا كبيرة بالميدالية، إلا أنها أصبحت غير صالحة.

اقرأ أيضاً:   اتحاد الكرة يوافق على طلب الرمثا

وحاول كاوامورا تدارك الموقف، فأعلن اعتذاره عن التصرف، وأبدى استعداده لشراء ميدالية أخرى بديلة،

وقال: “لقد نسيت منصبي كرئيس لبلدية ناغويا وتصرفت بطريقة غير لائقة”.

لكن ذلك لم يمنع حدوث ردود فعل غاضبة في اليابان، إذ اعتبر الآلاف أن تصرفه خرق القيود المفروضة لمواجهة فيروس كورونا، كما اعتبر آخرون أن العضة تظهر”افتقاره للاحترام”.

اقرأ أيضاً:   فالكاو يُعمق جراح برشلونة بهزيمة مُحبطة

ووصلت إلى السطات في اليابان أكثر من 7 آلاف شكوى حيال تصرف رئيس البلدية، التي وصفته بأن “غير صحي وغير مهذب”.

وذكر بيان صادر عن منظمي ألعاب طوكيو 2020، أن اللجنة الأولمبية الدولية ستغطي تكاليف استبدال الميدالية.

وعض الميداليات في الألعاب الأولمبية ظاهرة منتشرة بين اللاعبين الفائزين فقط.

وقال منظمو أولمبياد طوكيو في السابق مازحين إن الميداليات “ليست صالحة للأكل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى