عشيرة بني حمد تحمل الداخلية مسؤولية اي تصرف يصدر عنها بعد مقتل ابنها(بيان)

سواليف _ اصدرت عشيرة بني حمد بياناً حول قرب انتهاء العطوة الأمنية وتاليا نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن عشيرة بني حمد/ آل الزعبي في بلده جفين

      نظرًا لقرب انتهاء العطوة الأمنية بتاريخ 29-9-2021  وعدم اعتراف والتزام الطرف المُعتدي من عشيرة بني راضي بجريمة قتل المغدور محمد سليمان صالح الزعبي رحمه الله من عشيرة بني حمد التي حصلت بتاريخ 26-7-2021  والاعتداء على ممتلكاتنا والادعاء الكيدي على العديد من أبناء عشيرتنا زوراً وبهتاناً بهدف عدم الاعتراف بالمسؤولية القانونية والجنائية والعشائرية وعدم قدرة وزارة الداخلية ممثله في ألحاكمية الإدارية والأجهزة الأمنية من إلزام الطرف الثاني من عشيرة بني راضي للسير بالإجراءات العشِائرية واخذ عطوة اعتراف بالرغم من وجود عدة محاولات من وجهاء وشيوخ المملكة للتدخل لأخذ عطوة اعتراف إلا أنها باءت بالفشل بسبب تعنت الطرف الأخر من عشيرة بني راضي ،علما بأن الجاني  محصور بأحد الأشخاص الأربعة المشتكى عليهم والذين قاموا بإطلاق العيارات النارية في مسرح الجريمة والذين تم الادعاء عليهم من قبل  شقيق المغدور بالإشتراك مع آخرين من عشيرة بني راضي، حيث ألقى القبض عليهم وبحوزتهم أسلحة ناريه استخدمت بالجريمة وكذلك وجود أدلة تسجيليه من مكان الجريمة. 
    وبناءً على ما ذُكر فإن أي تصرف قد يحدث مستقبلاً من شباب عشيرة بني حمد فإنه يكون خارج عن سيطرة العقلاء من عشيرتنا. 

اقرأ أيضاً:   مقتل نائب بريطاني جراء عملية طعن داخل كنيسة

    ولذا نُعلن عن تقديم مُهله مُدتها ثلاثة أيام تنتهي  بانتهاء العطوة الأمنية واستبدالها  بعطوة اعتراف من ذوي الجناة من عشيرة بني راضي والتنازل عن الدعاوي الكيدية المقدمة بحق أبناء عشيرة بني حمد. 

  وبناءً عليه فإننا نُحمّل وزارة الداخلية كل حسب موقعه ومسووليته نتيجة تقصيرهم وعدم استجابة الأجهزة الأمنية والإدارية لمطالبنا واتصالاتنا وذلك لتجنب حدوث ما لا يحمد عقباه مستقبلاً من شباب العشيرة.

اقرأ أيضاً:   كتلة خريفية ودرجات الحرارة دون مُعدلاتها إعتباراً من الأحد / تفاصيل

           صادر عن أبناء عشيرة بني حمد بتاريخ 24 / 9 / 2021 م

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى