* طلقة على الغربة * / هند عتوم

* طلقة على الغربة *
هند عتوم

قد تغترب وقد تكترب
قد تسافر ولا تغادر
قد تنأى بلا شكوى
قد تشكو وقد تعفو
قد تسهو ولا تغفو !!

قد تجوع ولا تبوح
وتشتاق ياسمينة الدار وهي تفوح !!

قد تغتني هناك وقلبك معلول
وقد تفتقر وفكرك مغلول !!

قد تصفح ولسان حالك يردح
وقد تراود نفسك عن حزن ولا تفصح !!

اقرأ أيضاً:   تونس بين ثورة الياسمين، وأشواك المتآمرين

قد وقد وقد
قد تسعد بلا سعادة
وتضحك بلا هوادة
وتلعن وتشتم وتغضب على أيام الشقاء والشقاوة !!

ثم
تعود بك كل جوارحك إلى هنا ..
إلى الوطن !!
هنا تتعب ولا ترتوي
هنا تضحك ولا ترعوي
هنا الدمعة حاضرة .. تبكي حتى تستوي !!

هنا الحارة هنا الزقاق هنا القرية
هنا الجيرة هنا الصحوة هنا الجهلة !!

اقرأ أيضاً:   السلط والجاردنز; بات الإنسان أرخص ما نملك !

هنا العتاب كان كله حب
والتسامح يشوبه عتب
هنا التراب مثل الذهب
هنا الأرض معشوقة وحبيبة
دون أن نبحث عن السبب !!

هنا كل المتناقضات ..
هنا الوطن ..
هذا المعشوق الذي يحاكي عدن !!!

مساء الخير على الطيبين ..
مساء الغلابى وقد استوطنتهم الغربة
داخل حيطان الوطن وبين طيات ترابه ..
وما استوطنوا .. ولا هم اغتربوا !!

اقرأ أيضاً:   قصة من تراثنا العربي وعبرة لحاضرنا / مهند أبو فلاح

مساؤك وطني ولو قسوت ..
مساء ترابك .. وقد ارتوى
ولكنني .. ما ارتويت !!!!

ف
طوبى للغرباء !!!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى