طقس العرب يحذر .. تزايد تأثير الكتلة الهوائية الحارة غدا

سواليف

توقع #طقس #العرب أن توالي #درجات #الحرارة ارتفاعها يوم الخميس؛ حيث يتزايد تأثير #الكتلة #الهوائية الحارة نسبياً المُسيطرة اصلاً على بلاد الشام، كما تندفع تيارات جنوبية غربية في طبقات الجو المتوسطة والعالية، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ إضافي لتسود أجواء حارة نسبياً إلى حارة في عموم المناطق.

ارتفاع إضافي على الحرارة الخميس
وفي التفاصيل، تُشير مخرجات المحاكاة الحاسوبية لحركة الكتل والأنظمة الجوية إلى امتداد تأثير #المرتفع #الجوي شبه المداري المتمركز فوق الأراضي السعودية، الأمر الذي يعني مزيد من الارتفاع على درجات الحرارة الخميس، لتُصبح أعلى من معدلاتها نسبةً لمثل هذا الوقت من العام بحدود 3-5 درجات مئوية، ويكون الطقس حاراً نسبياً في المرتفعات الجبلية لاسيما خلال ساعات الظهيرة والعصر، بينما يكون شديد الحرارة في المناطق المنخفضة والصحراوية، وتكون الرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة، تنشط بعد الظهر قد تعمل على اثارة بعض من الغبار الخفيف في مناطق البادية الشرقية.

اقرأ أيضاً:   الوهادنة ينصح بعزل مخالطي طلبة المدارس المصابين بكورونا

اما خلال ساعات الليل، فيطرأ المزيد من الارتفاع على درجات الحرارة بالمقارنة مع الليالي الماضية، ليسود طقس معتدل بوجهٍ عام في المناطق الجبلية، بينما يكون دافئ بشكلٍ لافت في المناطق المنخفضة، تزامناً مع استمرار ارتفاع نسب #الرطوبة ليلاً.

وفي ضوء هذه الأجواء، يوصي طقس العرب في مثل هكذا ظروف بارتداء القبعات والنظارات الشمسية وارتداء الملابس الخفيفة والفضفاضة، كما يوصي بشرب كميات كبيرة من السوائل وعدم الاعتماد على الإحساس بالظمأ من أجل الشرب.

اقرأ أيضاً:   بيان صادر عن عدد من الأحزاب والقوى الوطنية حول مخرجات لجنة التحديث

لا موجات حارة مُرتقبة على بلاد الشام
وبالرغم من التوقعات بارتفاع درجات الحرارة الأيام القادمة، الا انه لا يتوقع بحسب التقديرات الحالية ان ترتقي لما يُسمى علمياً بـِ “موجة حارة، اذ تشير التوقعات الى عدم تجاوز درجات الحرارة معدلاتها الطبيعية بكثير، الجدير بالذكر أن مصطلح موجة حارة يُطلق عندما تتجاوز الحرارة معدلاتها العامة بخمس درجات مئوية فأكثر، ولمدة ثلاث أيام متواصلة على الأقل وعلى رقعة جغرافية واسعة.

اقرأ أيضاً:   الأحد .. الأجواء خريفية والرياح شمالية شرقية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى