طريقة الذبح المثلى احدى مخرجات اللجنة الملكية لتطوير المنظومة السياسية

طريقة الذبح المثلى احدى مخرجات اللجنة الملكية لتطوير المنظومة السياسية

جميل يوسف الشبول

تصريح مستغرب ومستهجن لعضو في #لجنة #تطوير #المنظومة #السياسية بخصوص #الاضحية وطعام الفقراء وطريقة الذبح ومقال اخر نشر قبل اسابيع لعضو اخر في اللجنة ذاتها استقال نتيجة للضغوطات الشعبية وكان #الاصلاح #السياسي هو اخر اولويات عمل هذه اللجنة وعملها الاساس هو صناعة الاختلاف داخل المجتمع حتى لو كان على حساب الدولة وشعبها.

لن نذكر اسم عضو لجنة الاصلاح السياسي حتى لا نحقق لها ما تريد من شهرة وعلو المراتب لدى الجهات التي توحي لهؤلاء بتدمير المجتمع من الداخل لكننا ندعوها ان تختار لنا طريقة للذبح اكثر عدالة وانسانية نعتنقها.

عليها ان تختار بين الصعق بالكهرباء او اطلاق الرصاص على الدماغ لاحداث الصدمة او الضرب بالعصي او المطرقة الحديدية على الرأس او الخنق بالغاز وبالايدي وهذا ما يتبع عند بقية شعوب العالم اما مجتمعاتنا الاسلامية ومجتمعاتنا العربية مسلمين ومسيحيين فيعتمدون طريقة ذبح الاضحية بادابها وشروطها وعلى رأسها ان لا يعاني هذا الحيوان الذي احله الله لبني البشر واختيار رب العالمين للطريقة الامثل والاسهل وهو العالم بمخلوقاته.

اقرأ أيضاً:   كريشان: هناك سوء توزيع في الكوادر الطبية بجميع مستشفيات المملكة

لم يتركوا طريقا ينالون به من الاسلام الا سلكوه واخر الطرق وليس اخرها هو ان يرمونا باناس يعيشون بيننا ويتحدثون لغتنا ويزاودون علينا بحبهم لاوطاننا حتى اوصلوهم الى دوائرة صنع القرار اخذين المناصب والمكاسب ولم يتركو لنا الوطن.

ردت دائرة الافتاء العام على هذه السيدة وكان الرد تثقيفيا بحتا ونتيجة لتداول المواطنين العاديين لهذه التغريدة والتي لا تترك مجالا لهذه السيدة ان تعتذر وان تحرف الكلم عن مواضعه لامتصاص غضب الناس ومطالبهم واقلها مغادرة هذا الموقع واي موقع اخر شغلته واي سلبيات رافقت حصولها على هذه المواقع.

اقرأ أيضاً:   أردني وربداوي

لم نسمع من سادن خطبة الجمعة شيء ولقد كان لافراغ خطبة الجمعة من مضمونها كبير الاثر بما نراه من اعتداءات متكررة على ديننا وقيمنا وثقافتنا .

يجب ان لا يؤخذ هذا الموضوع على انه امر طارىء وخطأ عابر يصلحه اعتذار بسيط فصاحبة التعليق وكما عرفت من “بروفايلها” الشخصي انها بالاضافة لانها عضو في اللجنة الملكية لتطوير المنظومة السياسية في الاردن فهي عضو في المجلس التنفيذي الوطني لتطوير المناهج الاردنية وهي مدرسة لمادة الادب الامريكي في الجامعة الاميركية في مادبا وعضو في مجلس امناء المركز الوطني لحقوق الانسان ساهمت في تعليم الفكر النسوي وفي مأسسة دراسات المرأة في الاردن (تؤسس لللالاف من الاردنيات اللواتي يحملن اعلى الدرجات العلمية في كافة التخصصات ولا يسمع لهن) تقول بوجوب تمثيل المرأة على قدم المساواة في جميع مستويات القوة العاملة بما في ذلك مجالس ادارة الشركات ولدينا بطالة بنسب عالية لكلا الجنسين وهي مستشارة لمنظمات اقليمية ودولية حول فكر المرأة العربية وتهديداتها وفرصها .

اقرأ أيضاً:   م. ملص .. مخرجات لجنة "الرفاعي" لم تعالج اصل المشكلة ووضع الديمقراطية المهترئ

اذن نحن امام حالة كبرى لا يجب السكوت عنها فاليوم الاضحية وغدا الصلاة بعد تعطيل الجهاد والزكاة الا من رحم ربي والحج فرض كفاية كصلاة الجنازة فانتظروا امر الله عندها ستعلمون ان الفرارمن قدر الله الى قدر الله بمفهومكم خاطىء ففروا معتزلين او معتدلين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى