طبيب شرعي: شرحت 10 آلاف جثة خلال 32 عاما ولم اشهد مثل حالات حادثة اكسجين السلط

سواليف

استمعت #محكمة صُلح جزاء عمِّان لشهادة #طبيبين #شرعيين في #قضية #نفاد مادة #الأكسجين من #مستشفى #الحسين بمدينة #السلط، والتي نجم عنها وفاة ثمانية مواطنين.

وقال أحد الأطباء خلال الجلسة العلنية الـ 26 للنظر في القضية والتي عقدتها المحكمة، اليوم الأحد، برئاسة القاضي الدكتور عدي الفريحات، إنَّ الالتهاب الرئوي قد يأخذ عدَّة أيَّام حتى يُسبب #الوفاة، لكنه كان أسرع بحالات الوفيات التي رافقت قضية نفاد الأوكسجين.

اقرأ أيضاً:   مرشحون مدعوون لاستلام كتب تعيينهم في مستشفى الجامعة الأردنية - أسماء

وقال طبيب آخر إنَّه يعمل في تشريح الجثث منذ 32 عامًا وشرَّح 10 آلاف جثة، لكن لم تمر عليه مثل هذه الحالات التي شرَّحها والتي رافقت حادثة مستشفى الحسين بالسلط.

ووجه أحد وكلاء الدفاع سؤالا لطبيب شرعي حول سبب الاكتفاء بتشريح القلب والرئتين لوفيات الحادثة ولم يتم تشريح أجزاء أخرى مثل الدماغ، حيث أجاب الطبيب بوجود عدة أسباب للتشريح من بينها المحدود ووجدوا أن تشريح #الرئتين و #القلب أظهر سبباً كافياً للوفاة.

اقرأ أيضاً:   السياحة: نسعى لاستثمار وضع السلط بالتراث العالمي

وقررت المحكمة رفع الجلسة إلى يوم الخميس المقبل ودعوة طبيبين شرعيين آخرين للاستماع لشهادتهما.

وارتفع عدد الشهود المستمع لهما حتى الآن إلى 45 شاهداً من أصل 66 من المتوقع الاستماع لهم في #القضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى