#ضريبة_الفلّينة

#ضريبة_الفلّينة

رائد عبدالرحمن حجازي

في دولة #ضريبستان يستسهل أهل الخبرة والاقتصاد والسياسة فيها في التغول على #جيوب #المواطنين وفرض الضرائب بشتى الأشكال والمسميات , فبدلاً من الخروج بمشاريع تنموية تُدر أرباحاً فقد وصل بهم الأمر لفرض ضرائب عجيبة وغريبة كتلك الضريبة على عدد اللُقم التي يتناولها الفرد أو الضريبة على الضريبة تحت مسمى ضريبة مضافة .

اقرأ أيضاً:   تحذير للأردنيين من التعامل الخاطئ ببطاقات الائتمان

ومن يدري !!!

لعلهم في المستقبل يقوموا بفرض ضريبة على حجم غاز ثاني أُكسيد الكربون الذي يُخرجه الجسم سواء من الفتحات العلوية أو السفلية وذلك بزرع حساسات على أبواب هذه الفتحات . ولكم ان تتخيلوا كيف ستكون أشكال البناطيل من الخلف والأنوف من الأمام .عندها اعتقد جازماً بأن المواطن المسكين سيقوم بإقتناء سدادات من الفلين كي يخفف من حجم انبعاث هذه الغازات ظناً منه بأن قيمة الضريبة ستنخفض حتى لو وصل به الحال لمرحلة الانفجار . لكنه لا يعلم بأن الحساسات تقوم بعمل مزدوج فهي أيضاً تقوم باحتساب ضريبة على فترة مكوث الفلينة .

اقرأ أيضاً:   موال المواطن يوم الوقفة قبل الراتب

#رائد_عبدالرحمن_حجازي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى