الاصابات
745٬366
الوفيات
9٬635
قيد العلاج
6٬845
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
728٬886

“صيف آمن” ام “صيف حرج”

سواليف – خاص – احكام الدجاني
قال وزير المياه والري م. محمد النجار، إن العجز المائي ارتفع في هذا الصيف الحرج إلى اكثر من 10% عن العام الماضي، وان الموسم المطري لم يسجل سوى 50% من امطار العام الماضي ومخزون السدود انخفض عن العام الماضي بنحو 80 مليون متر مكعب وبالأخص في السدود التي نستخدمها لغايات الشرب مثل سد الوحدة وسد الموجب.
يعلق د . احمد محمود جبر الشريدة – باحث اكاديمي في علوم البيئة الطبيعية بالاردن لموقع “سواليف” الاخباري ان وضع المياه جيد لإن الاردن به كميات مياه جيدة والموسم المطري الماضي والحالي من المواسم الوفيرة لكن هناك سوء ادارة في عملية توزيع المياه والاستفادة منها.. خاصة مع زيادة الاعداد من مواطنين ولاجئين مما يجعل عملية التوزيع غير عادلة اضافة الى التخبط بين الاجهزة التي توزع المياه وبالتالي عدم وضوح الرؤيا لما سوف تنتجه في المرحلة المقبلة.
ومن جهة ثانية لا يتجاوز نصيب الفرد السنوي من المياه بالاردن 96 متر مكعب، كما جاء في فعاليات الدورة الرابعة والخمسين للجنة السكان والتنمية للأمم المتحدة بنيويورك، والتي تعقد هذه الايام عن بُعد.
وقالت ممثلة اليونيسف في الأردن، تانيا شابويزات: ” لشح المياه آثارا على نماء الأطفال وصحتهم ورفاههم في المستقبل، بسبب محدودية وصولهم إلى المياه لأغراض الشرب واتباع ممارسات النظافة الأساسية في المنازل والمدارس والمرافق الصحية. لذلك ستستمر اليونيسف في العمل الوثيق مع الحكومة الأردنية وشركائها لدعم بناء قدرات قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة لتحديد المخاطر التي تواجه القطاع بسبب تغير المناخ وشح المياه ومعالجتها”.
هذا وتزود “اليونيسف” مخيمي الزعتري والأزرق بالمياه، وبما يشمل اللاجئين والمستشفيات والعيادات والمدارس ومكاتب المنظمات العاملة هناك، وعلى سبيل المثال حصة مخيم الأزرق 1600000 لتر وهذه الكمية هي أقل كمية يومية خلال فصل الشتاء وفي الصيف نصل إلى 2500000 لتر ومتوسط العام 2080000.

اقرأ أيضاً:   الوطني لحقوق الإنسان يستنكر مقتل فتاة على يد والدها
اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. قد يكون من الافضل سؤال احد خبراء المياه المعروفين والموثوقين حول الوضع المائي في الاردن

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى