شرط جديد من ميسي مقابل البقاء في برشلونة

سواليف

يبدو أن النجم الأرجنتيني ليونيل #ميسي لم يحسم بعد قراره بشأن البقاء في فريقه الحالي #برشلونة الإسباني، مع استمراره في وضع شروط مقابل قبوله بالبقاء في الفريق الكتالوني.

وانتهى #عقد ميسي مع برشلونة منتصف ليلة الـ30 من حزيران/ يونيو الماضي، وبات حرا في التوقيع لأي فريق.

وذكر تقرير لصحيفة “ماركا” الإسبانية أن ليونيل ميسي طلب ضمانات جديدة كشرط لتجديد عقده مع برشلونة، رغبة من النجم الأرجنتيني بأن تكون الأمور الضريبية واضحة ومحددة تماما عند توقيع العقد.

اقرأ أيضاً:   الملاكم الكسبة، يودع أولمبياد طوكيو

وحسب الصحيفة الإسبانية، فإن برشلونة يعاني من ضعف السيولة ومشاكل تتعلق باللعب المالي النظيف تعيق تجديد عقد ميسي، لذا على “البلوغرانا” خفض رواتب الفريق أولا، كي يستوعب ماليا العقد الجديد لقائده.

وأشارت الصحيفة إلى وجود مخاوف لدى ميسي من العقد الجديد، حيث يرغب النجم الأرجنتيني في أن تكون الأمور الضريبية واضحة ومحددة تماما من الآن.

اقرأ أيضاً:   إقالة مخرج حفل افتتاح ألعاب طوكيو

وأوضحت الصحيفة أن ميسي سيتوجه للعب في الولايات المتحدة الأمريكية في غضون عامين، ما سيضعه في مشاكل تتعلق بالمكان الذي يجب أن تدفع فيه الضرائب على أمواله المؤجلة لدى برشلونة.

وزعمت تقارير أن ميسي سيحصل على 200 مليون يورو خلال عامين مع برشلونة في العقد الجديد، مع تأجيل 100 مليون يورو تدفع خلال السنوات الثلاث التالية.

وأضافت الصحيفة أن ميسي يريد الحصول على ضمانات بأنه سيحصل على الأموال المتفق عليها عندما يوقع، حتى في حالة حدوث موجة جديدة من جائحة كورونا، وتأخير عودة الجماهير للملاعب بشكل طبيعي.

اقرأ أيضاً:   افتتاح أولمبياد طوكيو (صور)

وأضافت أن التخوف المالي الأخير لدى ميسي يتعلق بالمستحقات القديمة التي لم يحصل عليها حتى الآن، ويرغب مستشاروه في معرفة إمكانية إضافتها للعقد الجديد.

يذكر أن ميسي متواجد حاليا مع منتخب بلاده “التانغو” في البرازيل، التي تستضيف بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى