شائعات و مقدّرات

#شائعات و مقدّرات

نور الجابري

في ظلّ تزايد الحديث مؤخراً عن بيع مقدرّات #البلاد، بدأت #الحكومة بممثليها بالهجوم على من يسأل عن هذه المقدّرات، كالفوسفات و #الكهرباء و #المطار و الموانى البحرية ، و اتهامهم بإطلاق #الشائعات، و الحقيقة أنّ لكلِّ الحق بالاستفسار و في ظل غياب مجلس النواب و ذلك حقيقة مثبتة و الدليل اتفاقيات عدة لم يعلم بها المجلس، أصبحت الاستفسارات تأخذ مناحي مختلفة، و كان الاحرى بالحكومة نشر الاتفاقيات قبل توقيعها من خلال الصحف العامة أو على مواقع التواصل الاجتماعي ،أو من خلال مؤتمرات صحفية كالتي أرهقت عدة من الوزراء كاعداد المصابين بكورونا و أوامر الدفاع،
حقيقة الأمر أن الغموض الذي يغلف الحكومات المتتالية و طريقة التعامل مع الشعب (ما خصك يا مواطن) هي التي أدت لإنقطاع الثقة بين الشعب و الحكومة، فلماذا لا تكون الاتفاقيات علنية و لماذا لا تكون بنود الموازنة منشورة بتفاصيلها موثقة على موقع اليكتروني، لماذا توجب على المواطن السؤال لكي يحصل على إجابة، اذا تعاملت مع أي بنك فإنه يقوم بإرسال كشف حساب شهري لك حتى وإن كان رصيدك صفر، فما بال الحكومات لا ترسل لنا كشفاً و المفروض أن كل ما تتعامل به هو ملك الدولة و الشعب، نحتاج كشفاً لكي نعرف مقدراتنا جيداً و هل بقي للأجيال القادمة شيء من هذا الوطن أمّ أن الخزائن مفرغة، نعم فكشف الحساب هو الأمن و الأمان و هو الميراث الحقيقي، أعني الأمن الغذائي و الصناعي و الثروات المعدنية ،
أعني الأمان التعليمي و العلاجي و الوظيفي و أمان حرية التعبير و أمان طلب كشف حساب حكومي.

اقرأ أيضاً:   عقل يرجح رفع الحكومة أسعار المحروقات الشهر المقبل بنسب تصل لـ11%
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى