الاصابات
743٬877
الوفيات
9٬602
قيد العلاج
7٬343
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
726٬932

سوبر جلو

سوبر جلو

المحامي خلدون محمد الرواشدة

في البداية لم أعر الأمر أهمية ، كان كغيره من الطلبات اليومية التي تكتب على ورقة صغيرة أدسها في جيبي كحجاب في كل صباح ، ولكن عندما تكرر الأمر أكثر من مرة وبات من الحاجات الدائمة الطلة علي كل صباح ، فقد استغربت الأمر .

أنا معتاد على احضار الخبز والبقدونس ، وعلبة اللبن اليومية لسارة ، وأحيانا يطلب مني احضار لحمة مفرومة لزوم المحاشي ، وأحيانا يطلب مني شراء البيتزا ، وأقبل بأن تكون هي الغداء ، اما ان يتم وتكرار مادة ” السوبر جلو ” ولأكثر من مرة فقد بدا لي الأمر غريبا نوعا ما ، والأغرب من ذلك هو ازدياد حجم الطلب عليه في كل مرة مقارنة مع المرة التي تسبقها.فقد بدأت المسألة بإدراج مادة السوبر جلو على لائحة الطلبات اليومية وتحديد الكمية بالعدد (1) ثم تلاها العدد (2) …(3) وانتهى الأمر بوضع عبارة (جيب قد ما بتقدر) بجانب عبارة السوبر جلو .

اقرأ أيضاً:   جاهة الاصلاح

بعد التفحص والتمحص وإحالة الموضوع إلى المحكمة المنزلية وإجراء التحقيقات ، تبين بان طفلتي سارة وبفعل حركتها الزائدة ، تسببت وتتسبب بتكسير متكرر للأواني المنزلية والتحف والمناظر مثل ( مكتات أشكال أنواع ، فازات ومزهريات ، تيبل لامب ، بروايز متعددة الأحجام والألوان ، ريموتات كنترول ….ألخ .

ولكون الظروف العامة والميزانية لا تسمح بإجراء التغييرات والتجديدات فقد آثرت زوجتي القيام بتلزيق خواطر التحف والمناظر المكسورة بمادة السوبر جلو .لا أبالغ إن قلت بأني وخلال أسبوع واحد قمت بشراء مخزون “حازم الدكنجي” من مادة السوبر جلو ، لتلزيق الأواني المكسورة والمشعورة ، ورغم دقة التلزيق وطوالة بال الزوجة ، إلا ان الشرخ ما زال ظاهرا ومفزعا. وما زالت سارة تكسر والزوجة بتلزق وأنا أيضا ما زلت مواظبا على الشراء.حياتنا السياسية جزء من حياتنا العادية اليومية ، وكلاهما بالمختصر تلزيق بتلزيق .

اقرأ أيضاً:   جاهة الاصلاح

المحامي خلدون محمد الرواشدة

[email protected]

٢٢٣ تعليقات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى