سقطوا من الشرفة واحدا تلو الآخر.. وفاة غامضة لـ”الأسرة الكتومة”

سواليف

قالت #الشرطة_السويسرية، في بيان، الخميس، إن أربعة #أشخاص يعتقد أنهم من #عائلة واحدة، لقوا حتفهم بعد سقوطهم من #شرفة شقة بالطابق السابع، في منتج ببلدة “مونترو” بغرب #سويسرا.وأضافت أن شخصا خامسا، وهو صبي مراهق، سقط أيضا من الشرفة، نقل إلى المستشفى، وهو في حالة خطيرة.

الأشخاص سقطوا من شرفة شقة بالطابق السابع
الأشخاص سقطوا من شرفة شقة بالطابق السابع

ولم يتم التعرف رسميا على الأشخاص الخمسة، لكن الشرطة قالت إنها تعتقد أنهم عائلة فرنسية، مكونة من رجل يبلغ من العمر 40 عاما، وزوجته (41 عاما) وأختها التوأم، وابنتهما (8 أعوام)، والابن (الناجي الوحيد) البالغ من العمر 15 عاما.

وقال ألكسندر بيسينز، من شرطة “كانتون فود”، إنه من المحتمل أن يكون الأشخاص قد قفزوا من الشرفة. وتحاول الشرطة تحديد ملابسات وأسباب الحادث بالضبط، وقالت إنها استبعدت وجود أشخاص آخرين بالشقة في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

ووفقا لتحقيق أولي، قالت الشرطة إن ضابطين طرقا باب الشقة صباح الخميس، حوالي الساعة 7 صباحا بالتوقيت المحلي، لتسليم أمر استدعاء للأب فيما يتعلق “بالتعليم المنزلي” لأحد الأطفال.

وأوضحت الشرطة أن الضابطين سمعا صوتا من الشقة يطلب منهما التعريف بنفسيهما. وبعد أن فعلا ذلك، لم يسمعا أي أصوات أخرى، واستعدا لمغادرة المبنى.

وقال جان كريستوف سوتريل، المتحدث باسم الشرطة في “فود”، إن الضابطين كانا لا يزالان في المبنى، عندما اتصل أحد الشهود بالشرطة ليقول إن بعض الأشخاص سقطوا من شرفة.

وقالت ميشيل ستيغر، (72 عاما)، وهي إحدى الجيران، إن هذه الأسرة كانت “كتومة للغاية”، وإن المبنى تسكنه العديد من العائلات التي لديها أطفال، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز“.

الشرطة  استبعدت وجود أشخاص آخرين بالشقة في ذلك الوقت
الشرطة استبعدت وجود أشخاص آخرين بالشقة في ذلك الوقت

وتشتهر مونترو بأنها تضم منتجعات تطل على بحيرة جنيف، وتعتبر مكانا سياحيا مميزا في سويسرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى