الاصابات
725٬258
الوفيات
9٬276
قيد العلاج
5٬537
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
710٬445

ساحلة والربّ راعيها

ساحلة والربّ راعيها
كامل النصيرات

لو سألت: كيف حالك ؟ لأجابك : داحلة ..! و لو سألته :كيف الوضع ؟ لقال لك : داحل ..! كل الأشياء عنده محصورة بين الداحل و الداحلة ..وهو تعبير عن المشي الغصب ..المشي بالإكراه ..لذا ومن باب المخالفة فإنه يتمنّى يتسحسل وضعه وأن تتسحسل أموره وأن تصبح أشياؤه (ساحلة و الرب راعيها ) ..!

اقرأ أيضاً:   أبوعبيدة وأبو حمزةُ ناطقانِ صادقانِ ورائدانِ لا يكذبان

السحسيلة الأكبر هي تعبير كاركاتوري ..تعبير فانتازي ..بل تعبير صادق على أن كل شيء (مش ممسوك) ..كل شيء (مسحسل ) عنده …والمعلوم أن المتسحسل عندما يستقر في القاع فإنه يصطدم بقوّة حتى يصبح في وضع الثابت ..ولأجل ذلك فإن أي شيء يسحسل علينا فإنه يصفعنا و يتبعثر علينا لكي نشعر به و نعرف إنه موجود أو صار جزءاً منا ..!

اقرأ أيضاً:   فلسطين المغناطيس

السحسيلة ..ليست الأطول إذا ما تمّ قياسها على طول الخيبات ..لإن السحسيلة أقصر مما تعتقدون ..! الأردنيون..بحاجة إلى سحسيلة حقيقية تقودهم من حالة النكد و الكشرة إلى حالة الفرح و السعادة ..!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى