سائق شاحنة يكشف عن نقل “نيترات أمونيوم” من مرفأ بيروت إلى جنوب لبنان / فيديو

سواليف

أثارت مداخلة لسائق #شاحنة يدعى عماد كشلي في برنامج ” صار الوقت” مع الإعلامي اللبناني مارسيل غانم، جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تلميحه إلى نقله مواد لا يعرف طبيعتها من #مرفأ #بيروت إلى الجنوب.

وجاء في مداخلة #السائق أنه يعمل في المرفأ منذ عام 1970 عندما كان يبلغ من العمر 14 سنة، ولفت إلى أنه شاهد حركة غريبة لأجهزة أمنية نهار التفجير في الرابع من آب/أغسطس منذ الساعة الخامسة صباحاً من دون أن يعرف طبيعتها.

اقرأ أيضاً:   الخميس .. انخفاض على درجات الحرارة

وسأله غانم: “هل نقلت مواد لم تكن تعرف نوعيتها؟”، فلم يجب، فألحّ عليه غانم بالقول:”أنت جريء ويسمعك نقيب المحامين والمحقق العدلي”، عندها أجاب: “صح، وهذه حكاية طويلة ولا أجرؤ على التحدث عنها، وفيها إنّ”.

وأضاف: “أنا لست غشيماً، وآخر مرة نقلت #بضاعة كانت منذ 4 سنوات وذهبت بها إلى الجنوب”، وختم: “مضت سنة من دون أن أشكو همّي وهذه أول مرة أتكلّم”.

اقرأ أيضاً:   نائب يسأل عن أموال مخالفات أوامر الدفاع .. أين ذهبت ؟

وفيما رأى ناشطون أن سائق الشاحنة أكد المؤكد بأن حزب الله هو الجهة التي خزّنت #نيترات #الأمونيوم في المرفأ وكان يتقاسمها مع النظام السوري، اعتبر آخرون أن ما أدلى به السائق هو مسرحية وشكّكوا بأقواله، ووصفوه بشاهد الزور محمد زهير الصديق.

المصدر
القدس القدس
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى