رنيم ثم لين .. حادثتان في أسبوع وغضب أردني عارم واتهامات لوزارة الصحة

سواليف – فادية مقدادي

صرخت “بطني بطني” وتُركت حتى انفجرت الزائدة الدودية بعد معاناة لأيام ، فماتت بعد تجرثم الدم في جسدها الصغير.. هذا ملخص حكاية #الطفلة#لين” ذات الخمسة أعوام مع #مستشفى #البشير .

#الطفلة_لين ومأساتها و #الخطأ #الطبي في تشخيص الأعراض التي كانت تعاني منها ، والذي أدى إلى موتها أثارت #الغضب والسخط على مواقع التواصل الاجتماعي ، رافقها اتهامات بالتقصير من قبل #كوادر مستشفى البشير ، ومطالب بإقالة مدير المستشفى ووزير الصحة ومحاسبة الطبيب أو الأطباء الذين يثبت تورطهم في موتها .

الطفلة لين ( خمسة أعوام) راجعت مستشفى البشير برفقة والدها، وشخصوا حالتها بأنها تعاني من (التهاب في المسالك البولية)، ثم راجعت المستشفى في اليوم التالي فشخصوا حالتها (التهاب في الأمعاء)، لكن الوالد المغلوب على أمره راجع فيها أحد الأطباء في القطاع الخاص فأكد أنها تعاني من التهاب #الزائدة #الدودية، ولأن حال والدها كحال الكثير من الأردنيين الذي لا يملكون ثمن العلاج في المستشفيات الخاصة فقد اضطر لإعادتها إلى مستشفى البشير، فتبين أن التهاب الزائدة بلغ حداً كبيراً مما أدى إلى انفجارها، ولم تنفع العملية التي أُجريت لها، فقد فارقت الحياة بعد انتشار #السموم في الجسد الصغير .

وقبل أيام حادثة أخرى أثارت الرأي العام في الأردن، وفاة أخرى لأم شابة ” رنيم ” في إحدى المستشفيات الخاصة في إربد بسبب خطأ طبي أثناء العملية ، حيث تم طي الملف ونُسيت قصتها بعد أن أعلن زوجها عن استسلامه لقضاء الله وقدره عبر بث في مواقع التواصل الاجتماعي ، وسامح الطبيب المتسبب بوفاة زوجته .

حالتان .. مأساتان ..خطآن … كلها مسميات وإن اختلفت التفاصيل إلا أن النتيجة واحدة ، الموت .

الطبيبة فرح الشواورة، قالت في تصريحات صحفية إن قضية الطفلة “لين” التي توفيت بسبب انفجار الزائدة ليست قصة إهمال فردي فحسب، بل قصة النظام الصحي في الوطن بشكل عام.

اقرأ أيضاً:   إصابات في حادث تصادم باص طلاب في وادي الريان / صور + فيديو

وأضافت أن طوارئ مستشفى البشير يراجعها الالاف في بعض الايام، ولا يوجد أسرة معظم الوقت ، وبينت أن بعض الأدوية قد تنقطع لأشهر ومواعيد الصور قد تمتد لأكثر من نصف عام.

 أما رئيس لجنة الصحة في المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور ابراهيم البدور، قال إن قضايا وحوادث الأخطاء الطبية لن تنتهي في ظل ضعف الرقابة الإدارية والتقييم الفني لأداء الأطباء والممرضين وجميع العاملين في القطاع الصحي.

ونبه البدور الى أن المشكلة تكمن في إدارة الأزمة والمنظومة الإدارية بشكل عام من حيث سوء تقديم الخدمة الطبية والتي تبدأ في عملية التشخيص الطبي لأي حالة مرضية والتي يُعتمد عليها لإعطاء العلاج اللازم أو حتى إجراء عملية طبية.

أما الأردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي ، فقد عبروا عن غضبهم الشديد بسبب حادثة لين ، واستذكروا في نفس الوقت قضية الشابة رنيم التي تركت وراءها أطفالها الصغار دون أم ، وعزوا ما حدث إلى خطأ الأطباء ، وإلى خلل في النظام الطبي الأردني.

موقع #سواليف الإخباري رصد هذه التعليقات .

**

دولة رئيس الوزراء..
معالي وزير الصحة..
عارفين مين هاي الطفلة اللي بالصورة؟
اكيد مو عارفينها..
لأن ابوها مو معارض تائب.. ولا مواطن مش راضي يدفع فواتيرهم..
ولأن امها مو سفيرة بالمغرب، ولا قالت بيوم من الايام معناش ولا رئيسة مجلس ادارة احدى الشركات..
هاي مو بنت وزير ولا سفير ولا نائب اشترى صوتي بخمسين دينار..
هاي ابوها وامها ماسرقوا الوطن ولانهبوا خيراته..
عارفين مين هاي يادولة الرئيس ومعالي الوزير..؟
هاي الطفلة لين اللي راح تقف امامكم يوم القيامة لتكون خصمكم امام الله..
دولة رئيس الوزراء..
معالي وزير الصحة..
لين راح تخبر الله بكل شيء..
للعلم واجراء اللازم..
واقبلوا وابل العذاب..
د.فلاح العريني

اقرأ أيضاً:   إصابة طفلة بعيار ناري طائش بالشونة الشمالية وحالتها خطرة

** لقد خذلتم الإنسانية جمعاء، اي عار هذا الذي ترتكبوه بحق الناس.

**كان يمكن ان تتوسل اليك امك الان لشرب العصير
ويقايضك والدك بالألعاب مقابل تناول العشاء
وربما كانت شقيقتك الكبرى تمشط شعرك
وتطبع قبلة على جبينك
وربما اتصلت مربية الصف للاطمئنان عليك
لكنك يا لين رحلت لان طبيبا لم يأبه لصراخك والمك..
رحلت يا طفلتي يا بنت الخيبات والخذلان والخسران

** قصة لين مثلها قصص كثيرة حدثت بالأمس ولم نعرف عنها، وتحدث الآن بينما أكتب أنا عن جمال لين الذي صار (شاهد قبر) نتيجة قطاع صحي متهالك، وطب أصابه ما أصاب كل قطاعاتنا من وهن وتراجع وفساد إداري، وإعفاءات طبية للمستشفيات الخاصة تذهب غالباً لأصحاب رؤوس الأموال، بينما يُحرم المحتاج منها !
لا أعرف يا لين هل ألوم الأطباء الذين شخصوا حالتك ، فالواحد منهم يكشف عن مئات المرضى يومياً، ومن يراجع طوارئ المستشفيات الحكومية سيشُفق عليهم مثلي، أم ألوم الواقع الذي جعل الحياة في بلدنا لمن يملك المال فقط، أم ألوم ثقافة الاستعراض والانتفاخ الفارغ التي باتت هويتنا؛ فنحن نقدم مساعدات لكل دول العالم، وعلى استعداد لمساعدة قطر في تنظيم كأس العالم، مع أن حال مستشفياتنا تجوز عليه الصدقة !
في أمان الله يا صغيرتي، ربما كان على والدك أن ينشر مناشدة من أجلك، فهكذا صارت استراتيجية العلاج في وطني: انشر مناشدتك وبعدها (إنتَ وحظك).. يا بتيجيك مكرمة يا الله يرحمك !

** الطفلة #لين ابو #حطب #قتلت
قتلت بدم بارد

اقرأ أيضاً:   شاب أردني أصغر مرشح بالانتخابات الألمانية

طبيب #مستهتر

مستشفى الفساد والترهل #ينخر به #نخرا

وزير غايب #فيلة
لين عينة بسيطة لما يحدث بمستشفيات الصحة

ركبة #روبي.. أهم من حياتك يا #لين

** هل وفاة الطفلة لين -رحمها الله- ناتجة عن خطأ طبي؟= ربما … هذا حكم غير سهل ويلزمه تحقيق متخصص.- هل توفر الدولة الاردنية لمواطنيها (في قطاعها العام) خدمات صحية تحترم آدميتهم؟= كلا بالطبع!- من هو القاتل غير المباشر للطفلة المسكينة؟= الفقر.

** سامحينا يا لين، نحن مشغولون بقضايا أكثر أهمية من (موت الاطفال بالزائدة الدودية) في العصر الرقمي و الحكومات الإلكترونية.. فقضايا مثل (التنمية السياسية) و الريادة و مسلسلات جن و مدرسة الروابي و حتى بنطلون جينز ممزق اهم من تعليمك أو صحتك أو فقر اهلك او حتى حياتك..بشو نحلفلكم بأن النار اكلت اثوابنا جميعاً…

**غرّدوا مشان ” رُكبة ” !!! أما حياة الطفلة ” لين ” ما حرّكت مشاعرهم !!! رحمها الله رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها الصبر والسلوان

** للعلم.. قضايا اللانسر والفيوجن حققت انتشارا اكثر من قضية لين التي قتلها مستشفى البشير

** ايش يعني طفلة تموت
أصلا إحنا من غير ورقة توت
نشكل لجنة
من كم هلفوت
واللي يموت يموت

** رسالة إلى المستشفيات العامة:
تكرار الأخطاء في أي مؤسسة يؤشر على فشل إدارتها، فالإدارة ليست كرسي هزّاز. الإدارة مسؤولية قبل أن تكون سلطة. المسؤولية تتطلب التخطيط والتنظيم والرقابة والمتابعة المستمرة والمسائلة.

** “ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي “هي السر الذي احتفظ به الرحمن لنفسه ، فكيف بمن يزهقها قاصدا متعمدا مهملا؟ونستهجن ممن لا يأبه لروح طفلة خرجت من جسد غض … ويتضامن مع ركبة خرجت من بنطلون ؟!!!

#الطفلة_لين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى