رسالة من معلمة تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

سواليف – رصد
اجتاحت رسالة من معلمة إردنية مواقع التواصل الاجتماعي وتم نشرها وتداولها بشكل كبير، حيث تحدثت المعلمة حنان العموري والتي تم نسب الرسالة إليها، حول ما يقوم به المعلمون من جهود على امتداد مساحة الوطن بشكل عام، وما قامت به المعلمة العموري وزميلاتها المعلمات في المدارس التي خدمت بها بشكل خاص، أوضحت من خلالها الكثير من التفاصيل المجهولة للمواطنين .
رسالة المعلمة العموري كان لها صدىً واسعا بين المتابعين، في الوقت الذي يتم ممارسة التضييق على المعلمين من خلال قرارات الحكومة منذ شهر تموز الماضي ، والتي تمثلت بإغلاق مقرات نقابة المعلمين واعتقال أعضاء مجلس النقابة وإحالتهم للقضاء ورفع قضايا في المحاكم على البعض منهم، وإحالة البعض على الاستيداع والتقاعد المبكر، وما تم أخيرا من قرار لمحكمة جزاء عمان بحل نقابة المعلمين.
وتاليا نص ما كتبته المعلمة حنان العموري :

اقرأ أيضاً:   الطاقة: سنعلن عن تفاصيل تعرفة الكهرباء الجديدة قريبا

أنا معلمة
…..عملت من أقصى الجنوب إلى أقصى الشرق والوسط وكان لي شرف التعامل مع كل أهل الأردن الطيبين والطيبين فلا يوجد بالأردن الا طيبين
….أنا معلمة كان لي شرف التعامل مع أهالي الطلاب برأس النقب فمشاركتهم أفراحهم واطراحهم
…….أنا معلمة كنت استقل (البكب)ابو غمارة وغمارتين كي لا أتأخر عن دوامي وطوال الطريق اقرأ القران عشان الله يسترها معنا أنا وزميلاتي
…أنا معلمة كنت أعالج ابنائي الطلاب إذا احسست ان حرارة احدهم مرتفعة فاذهب به للطبيب لان والده ووالدته (مشرقين مع الغنم)وهو وجدته العجوز بالمنزل وحدهما
…..أنا المعلمة كنت وزميلاتي نحضر الملابس من رواتبنا لطلابنا الفقراء لنفرحهم قبل العيد
…..أنا المعلمة التي رأت ان احدى الطالبات اليتيمات تعاني من التقمل فقمت وزميلاتي بتنظيف رأسها حتى لا تنتقل العدوى لزميلاتها وحتى لا اسبب لها حرجا
…..أنا المعلمة التي قمت وزميلاتي بتنظيف حمامات الطالبات لانه الاذنة باجازة أمومة وما في بديل لها
…نحن المعلمات كنا نشطف الصفوف وتلمع الشبابيك و(وتقشط الساحات )عشان الطالبات والطابور الصباحي
……..نحن المعلمات والمعلمين لا نخجل بان ننحني لربط رباط حذاء طالب حتى لا يتعثر بخطواته
…..نحن المعلمات والمعلمين كنا نحتضن طلابنا من ذوي الاحتياجات الخاصة ونوفر لهم ما نقدر كي لا يخسروا فرصتهم بالتعليم
….نحن المعلمات والمعلمين نضع سياراتنا الخاصة لنقل الطالب المريض إلى المستشفى أو بيت أهله ومن غير مقابل
…نحن المعلمات والمعلمين كتبنا شعرا نمجد به الوطن وجيشه وأمنه ودركه وصفقنا فرحا لفرحه وبكينا حزنا لألمه
….نحن المعلمات والمعلمين …..قاسمنا بعضنا البعض رواتبنا فعملنا جمعيات لنسد حاجاتنا ولم نئن ولم نكل
……نحن المعلمات والمعلمين تحملنا عصبية الأهل وعنجهية بعضهم وسبهم وشتمهم وتهجمهم علينا لأتفه الأسباب
……نحن المعلمات والمعلمين نقدم كل ما نقدر ليكون طالبا لنا مميزا يشار له بالبنان
…..أنا معلمة وباحدى مدارسكم يا معالي الوزير قتلت أفعى قبل ان يحضر الدفاع المدني وخوفا على حياة الطالبات …
………نحن المعلمات والمعلمين لن نخذل نقابتنا واخواننا الذي تم تعريتهم بالمركز الأمني ..وفتيات الدعارة تنعم بالقهوة والهاتف والاحترام
…….نحن المعلمات والمعلمين سنكون يدا واحدة ولن نتردد ولن نسمح باي عابث أو متسلق يساوم علينا
……….فمن منكم يا سادة كالمعلم ومن منكم ينكر فضل معلمه عليه فلو لم يكرم الله المعلم لما قال في اول قرآنه اقرأ …….فمن سيعلمك القراءة الا معلم ؟

اقرأ أيضاً:   هام للأردنيين في قطر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى