رابطة الكتاب الاردنيين فرع اربد وملتقى اربد الثقافي يحتفون بالروائي هاشم غرايبه .

سواليف

كتب .. محمد الأصغر محاسنه
نظمت #رابطة #الكتاب #الاردنيين/فرع #اربد ، وملتقى اربد الثقافي في مقر الرابطة حفل تكريم للروائي الأردني هاشم غرايبه بمناسبة فوزه بجائزة الدولة التقديرية التي تنظمها وتشرف عليها وزارة الثقافة ، وبحضور نخبة من المهتمين بالشأن الثقافي. وقد شارك في حفل التكريم استاذ اللغة العربية في جامعة فيلادلفيا الدكتور يوسف الربابعه والشاعر أمين الربيع، وادار مفردات الحفل باقتدار الباحث عبد المجيد جرادات رئيس الفرع . الدكتور ربابعه تحدث قائلا :نحتفل اليوم تقديرا لكاتب خرج من سطوة النص والتاريخ، والشكل وتقاليد المجتمع الى فضاء الكلمات وحرية التعبير، فأتبع ما أراد في زمن كانت الارادة فيه مسؤوليه،واقتنع بما شاء من افكار في وقت كانت الأفكار تهمة قد تضع صاحبها خلف القضبان. . مبينا أن الكتابة عند غرايبه فعل إنساني والمتابع لكتاباته من غير تصنع او تزلف للحصول على مكاسب . مؤكدا أن غرايبه كاتب لايقبل الاحتواء من اي جهة على حساب الكتابة والإبداع. ، وهو القائل: الكتابة واحتي التي استظل بها ، انها تنتشر وتتطاول مثل الأشجار، تخترق مثل الأبصار، كل يفعل قانون الخاص، النابع من ذاته الحرة. الشاعر الربيع المتحدث الثاني في حفل التكريم ، تحدث عن العلاقة والمعرفة التي ربطته بغرايبه منذ عام ٢٠٠٨ حين كان الغرايبه يكتب رواية البتراء .قائلا: عرفت هاشم صديقا وانسانا نبيلا، وقورا ، تعلمت منه كيف على الانسان ان يتحمل المسؤولية عن افعاله، ووفيا لاصدقائه . ويضيف الربيع: كنا أوقات العصاري في صيف اربد نجلس في مقهى الكمال العتيق في قلب مدينة اربد نتحدث عن الزراعه ومواسم الزيتون وذكرياته في بغداد في السبعينات ، وعن تل اربد الذي سكنه اجداده قبل بلدة حواره التي استقر بها اخيرا. هكذا تحدث الربيع “دائماً وصديقي هاشم”.
وفي نهاية الحفل قدم رئيس الرابطه ورئيس ملتقى اربد الثقافي الدروع التقديرية، تقديرا للمحتفى به والمشاركين .

اقرأ أيضاً:   مهرجان سبيل الحوريات يفتتح فعالياته في جرش .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى