د. حسن البراري ..معركة الوعي والصراع على الرواية وانقراض الديناصورات

سواليف

معركة الوعي والصراع على الرواية وانقراض الديناصورات

كتب .. الدكتور حسن البراري

  • رسميون في #إسرائيل يطالبون تخصيص مليار دولار سنويا لمحاربة #الرواية #الفلسطينية بعد أن خسرت إسرائيل حرب الرواية على المستوى العالمي وذلك بفضل انتشار وسائل التواصل. في السابق كان هناك سيطرة يهودية على وسائل الاعلام الدولية، غير أنه وبتحول المواطن إلى صحفي بدأت الرواية الفلسطينية تصل إلى كل مواطن في العالم ما غير صورة إسرائيل وأظهرها على حقيقتها.
  • أهم منجز بتقديري هو استعادة #الوعي العربي بخصوص إسرائيل كدولة #احتلال غاشمة، وسقوط نظرية التطبيع العربي، فما أنفق من مليارات لتحسين صورة إسرائيل انتهى بعشرة أيام من مقاومة الفلسطينيين والتفاف أحرار العرب والعالم حول حقهم المشروع في التحرر.
  • المنجز الثاني الهام بتقديري هو فقدان أنظمة التبعية القدرة على السيطرة على تدفق المعلومات وبالتالي حوصرت هذه الأنظمة بعد أن انضمت إلى فريق الخاسرين، وربما سيأخذ الحصار شكلا آخر في قادم الأيام بحيث يسحب من شرعية هذه الأنظمة إن لم تصبح تجسيدا حيّا للإرادة الشعبية. وعلى هذه الأنظمة سينسحب مفهوم دارويني (البقاء للاصلح)، بمعنى أن النظام الذي لا يتكيف سينقرض.
  • هناك من استعار فكرة الديناصورات للتعبير عن ضرورة انقرض طبقة من النخب لأنها لا تناسب مرحلة التفريط الجديدة، لكن يبدو أن الديناصورات التي ستنقرض في نهاية المطاف هي ذات الأنظمة التي تفشل في التكيف والانتقال إلى مرحلة اعادة السلطة للشعب.
  • من المنتظر أن تغير إسرائيل أساليب عملها بعد أن تداعت فكرة الاعتماد على الانظمة العربية لتأمين بقاء إسرائيل متفوقة. فإسرائيل ستواجه واقعا جديدا يلعب فيه المواطن العربي الدور الأبرز في تحديد الخيارات.
اقرأ أيضاً:   منظمة الصحة العالمية تحذر " متحور دلتا ينتشر بسرعة وعلى نحو أعنف"
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى