الاصابات
748٬685
الوفيات
9٬703
قيد العلاج
6٬507
الحالات الحرجة
470
عدد المتعافين
732٬475

د. الهواري لسواليف .. إذا بقي الوضع الوبائي كما هو أشجع على بدء العام الدراسي مبكرا

سواليف – خاص
قال الدكتور فراس الهواري رئيس قسم الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة في مركز الحسين للسرطان ، أن الوضع الوبائي في الأردن مطمئن ، وإذا بقي الوضع على ما هو عليه فإنه يشجع على بدء العام الدراسي مبكرا سواء في المدارس او الجامعات ، حتى يتم الانتهاء من الفصل الدراسي الأول في وقت أبكر مما هو معتاد ، وقبل بدء البرد القارس والذي يجبر المعلمين على إغلاق نوافذ الغرف الصفية ، مما يساعد على انتشار الفيروسات .
وزاد ان الانتهاء من الفصل الدراسي الاول مبكرا وبدء العطلة الشتوية يقلل من حالات العدوى المتوقعة شتاء ، ويسمح للمسؤولين بتقييم الوضع الوبائي جيدا واتخاذ القرار المناسب قبل الاعلان عن استئناف الدراسة للفصل الثاني .
وبين الدكتور الهواري ، أنه اذا ما اتخذ القرار بعودة الطلاب ، فلا بد من إعادة تقييم الوضع كاملا حسب ما يستجد من إصابات ، مثلما حصل في كثير من الدول والتي أعادت إغلاق المدارس والجامعات بعد تسجيل إصابات جديدة فيها وتخوفا من عودة انتشار فيروس كورونا من جديد .
وأضاف الدكتور الهواري ، ان اكتظاظ الصفوف من العوامل التي يجب دراستها جيدا قبل اتخاذ قرار العودة إلى الدراسة ، ولا بد من إيجاد بدائل وحلول من قبل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي ، لتحقيق التباعد بين الطلبة ، مع الالتزام بوسائل الوقاية الأخرى فيها .
مضيفا انه لا بد من التقييم وأعادة التقييم لكل مرحلة على حدى ولكل منطقة على حدى حسب التغير الحاصل في تسجيل الإصابات ، والوضع الوبائي لكل منطقة او إقليم أو محافظة .
ولفت الدكتور الهواري الى قرار فتح المطارات والمعابر وما سيترتب على هذا القرار من توقعات يجب أخذها بعين الاعتبار ، وأن احتمالية تسجيل المزيد من الإصابات في الأردن خلال الفترة القادمة ، يجب أن يكون عاملا في تحديد عودة الطلبة الى مقاعد الدراسة من عدمها .
وحول المناعة المجتمعية في الأردن والتي بدأت وزارة الصحة في دراستها ، قال الدكتور فراس الهواري ، ان عدد الإصابات في الأردن لا يشجع على تحديد المناعة المجتمعية ، وتوقع ان تكون نتائج الدراسة تبعا لذلك حول المناعة المجتمعية لا تتجاوز 1% – 2% ، مضيفا انه في الدول التي سجلت عدد إصابات كبيرة بفيروس كورونا مثل اسبانيا والسويد ، وقامت بعمل دراسة للمناعة المجتمعية كانت النتائج في السويد 5% وفي إسبانيا 7% ، وبالتالي فالمناعة المجتمعية في الأردن ستكون منخفضة بسبب انخفاض عدد الإصابات بالفيروس .
ويرى الدكتور الهواري ان نتائج دراسة المناعة المجتمعية في الأردن يجب أن لا تؤخذ بعين الاعتبار في تقييم الوضع الوبائي ، وما يتبعه من قرارات بفتح القطاعات المغلقة ، أو عودة الطلبة الى مقاعد الدراسة في الجامعات والمدارس .

اقرأ أيضاً:   محكمة أمن الدولة تعقد اليوم ثاني جلسات قضية الفتنة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى