الاصابات
745٬366
الوفيات
9٬635
قيد العلاج
6٬845
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
728٬886

دروس على سبّورة السماء

دروس على سبّورة السماء

خاص سواليف

مقال الاربعاء 12 – 5 – 2021

سطّرت صواريخ #القسّام سبّورة السماء بمجدها وكتبت دروسها لكل الخافضين رؤوسهم ، اذا أردت أن تقرأ سِفر الكرامة فارفع رأسك نحو سماء فلسطين:

  • الدرس الأول في الفيزياء : “توازن القوى” مصطلح اخترعته الأنظمة العميلة ذات الاحتفالات الجرارة بالاستقلال والنياشين التي تثقل صدور زعمائها الأقزام ، فقط لكي تعفي نفسها من شرف المواجهة ، قليل من الخردة، مواسير الحديد ، بعض البارود، تكنلوجيا بدائية، وأنت تحت الحصار تستطيع أن تدك عدوّك وتفتّت قبّته الحديدية.
  • #درس في كيمياء الرجولة : لست بحاجة إلى ان تكون دولة حتى تقتطع منها موازنة ضخمة للجيش ولا تحارب ، أنت بحاجة إلى إرادة فقط وشعور بالوجود والندّية ، اما بارود القذائف فهو أسهل عنصر في المعادلة…
  • درس في العقلانية : اذا خضت حرباً لا يطلب منك أن تنتصر ، أن تحاصر النار بح ذاته انتصار ، ان تقول ما زلت حياً ، وكفني هو ملفّ قضيتي ..انتصار، فلكل الخائفين من الهزيمة، الهزيمة الا تبدأ الحرب أصلاً.
    *درس في الشرعية: ما معنى الوصاية ؟..الحماية والرعاية الى أن يبلغ الموصى عليه سنّ الرشد، اذا لم تستطع أن تحمي أو ترعى فأين هي الوصاية..المقدسيون هم من يحمي وهم من يرعى المقدّسات..فهم الوصاة الحقيقيون..الى أن نبلغ نحن سنّ الرشد.
  • درس في الدب..لوماسية: عندما تكون وزيراً في حكومة في دولة لها جيش و حدود وتقول “لا دبابات ولا صواريخ” عندنا، فأنك تعطي توطئة لعدوّك كي يجتاحك في أقرب وقت يراه مناسباً..لذلك استوجب للمقدسيين والغزيين أن يعطوا درس تقوية للمتخلّفين دبلوماسيا..في الحجر يتقهقهر فصيل ، وفي “ماسورة معاد تصنيعها”، تقفل مطارات وتحترق محطات غاز ،وتقصف مؤسسات حيوية، ويخرج هلال المجد من دخان الصمت العربي…
  • درس في الوجود: التاريخ لا يحني رأسه حينما يسجل الأسماء ، فهو لا يكترث بالساقطين تحت رجليه..التاريخ يمشي عرضاَ وطولاً في تضاريس الوقت ، من مات وقوفاً يكتبه في دفتره، ومن مات من الركوع او الجوع..يمر على جثته مغلقاً أنفه وعينيه!.
اقرأ أيضاً:   أبرد درجة حرارة ليلية لهذا الأسبوع مُتوقعة اليوم .. تفاصيل

احمد حسن الزعبي
[email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى