الاصابات
745٬667
الوفيات
9٬647
قيد العلاج
6٬652
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
729٬368

دراسة ..موجة COVID الثالثة ستقتل 70٪ من الذين تناولوا جرعتي اللقاح .. والخرابشة يرد

سواليف

رد الدكتور سعد خرابشة وزير الصحة الاسبق وعضو لجنة الاوبئة السابق واستشاري الاوبئة على تقرير منشور مفاده ان موجة COVID# الثالثة ستقتل 60 إلى 70٪ من الأشخاص الذين تناولوا جرعتي #اللقاح.وسنرفق رابط التقرير في هذا المقال.

قائلا:  بعد اطلاعي  على التقرير من مصدره يتبين لي أن هذه الدراسة ليست دراسة وبائية يعتد بها للحكم على فائدة المطعوم وإنما هي نوع من دراسات النمذجة الرياضية التوقعية المبنية على فرضيات معينة”Mathmatical Modelling studies”

والمجلة المنشورة فيها ليست من المجلات الطبية المعروفة وإنما هي مجلة سياسية وعلاقات عامة ولست متأكداً من مصداقيتها لدى الحكومة البريطانية.

 على أي حال تفسيري لما ورد فيها  انه إذا كانت ٧٠٪ من حالات الإدخال إلى المستشفيات أو من الوفيات المتوقعة في الموجة الثالثة ستكون بين المطعمين فهذا لا يعني وبائياً أن المطعمين أكثر عرضة للإصابة بالمرض أو الوفاة كما يمكن أن يفهمه البعض، وأعتقد أن هذا النموذج التوقعي الرياضي مبنى على خارطة الطريق التي وضعتها بريطانيا للعودة للحياة الطبيعية وفتح كافة القطاعات في شهر حزيران القادم بعد أن تكون قد حققت نسبة تغطية بالتطعيم عالية جدا ربما تتجاوز ٨٠٪.

اقرأ أيضاً:   نتائج أولية ترجح فوز إبراهيم رئيسي بالرئاسة

ولتوضيح الموضوع وتبسيطه دعني أضرب لك وللقارئ المثال التالي:

 لو فرضنا ان منطقة عدد سكانها ١٠٠ الف نسمة وأن ٩٠٪ منهم مطعمون و١٠٪ غير مطعمين وحصلت موجة وباء بينهم سجّل فيه ١٠٠٠ حالة مرضية، ٧٠٠ حالة منها حدثت بين الفئات السكانية المطعمة و ٣٠٠ حالة بين السكان غير المطعمين. لا يجوز علمياً أن نستنتج أنه بما أن ٧٠ ٪ من الحالات مطعمة  و ٣٠٪ من الحالات غير مطعمة بأن المطعوم غير مفيد أو أنه يعرض الناس للخطر، هذا النوع من التحليل والاستنتاج يسمى في علم الوبائيات ب Numerator analysis

اقرأ أيضاً:   الأشغال: طرح عطاء طريق الشحن الجوي خلال أيام

وهو ينتابه الخطأ أو ما نسميه Bias.

والتحليل الصحيح يجب أن يأخذ بعين الاعتبار عدد السكان المطعمين وهم افتراضا في هذا المثال ٩٠ ألف لو فرضنا أن نسبة التغطية بالتطعيم كانت ٩٠٪ وكذلك عدد السكان غير المطعمين وهم ١٠ ألف.

فعندما نقسم ٧٠٠ إصابة وقعت بين المطعمين وهم ٩٠ ألف يصبح معدل الإصابة بين المطعمين يساوي 0.8% وعندما نقسم عدد الإصابات بين غير المطعمين وهو ٣٠٠ على عدد السكان غير المطعمين وهم ١٠ ألف يكون معدل الإصابة بين غير المطعمين يساوي 3% وهو يعادل حوالي أربعة أضعاف المعدل بين المطعمين. أي أن المطعوم  فعّال.

أعتقد أن من قاموا بهذا التحليل الرياضي التوقعي لم تغيب عنهم المعلومات التي أوردتها أعلاه لكنهم لم يذكروها في تقريرهم إما عن قصد أو بدون قصد.

اقرأ أيضاً:   هل يصاب المتعافي من كورونا بعد أخذ اللقاح؟

أتمنى أن أكون قد وضحت هذا الموضوع لكم وللقارئ.

أضيف لما ذكر أعلاه أن هنالك نسبة فشل في جميع أنواع المطاعيم ومنها مطعوم الكورونا. تتراوح بين ٥٪ في بعض الأنواع وقد تصل إلى ٣٠٪ أو أكثر في البعض الآخر أي أن نسبة ٥-٣٠٪ يطعموا ولا تتكون لديهم مناعة. فليس مستغربا حصول حالات مرضية بين من تلقوا المطعوم ولم تتكون لديهم مناعة. وربما تكون الحالات المرضية التي وقعت بين المطعمين في المثال أعلاه قد وقعت بين من لم تتكون لديهم المناعة.

يبقى الموضوع الأهم لدى أي باحث هو كيف يقدم التفسيرات والاستنتاجات العلمية بطريقة صحيحة بعيدا عن بث الرعب والخوف بين الناس بدون مسوّغ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى