خبراء يوضحون حقيقة “كرة النار” الغامضة التي ظهرت في سماء الولايات المتحدة / فيديو

سواليف

 #كرة #مشتعلة ظهرت فجأة وأضاءت سماء أجزاء من #الولايات_المتحدة، وصفتها وسائل الإعلام وشهود عيان بأنها ” #كرة #نارية #غامضة” ظهرت لفترة وجيزة في السماء يوم الأربعاء (20 أكتوبر) في حوالي الساعة 12:43 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، مما أثار تكهنات واسعة النطاق حول ما قد يكون عليه.

وقالت جمعية النيازك الأمريكية (AMS) إنها تلقت أكثر من 80 تقريراً يوم الأربعاء حول الكرة النارية، بما في ذلك مقاطع فيديو وصور، من ميتشيغان وأوهايو وإلينوي وإنديانا وكنتاكي وبنسلفانيا وتينيسي وويسكونسن ووست فيرجينيا وأونتاريو بكندا.

اقرأ أيضاً:   الأرصاد تحذر

رأي الخبراء

قال عالم #الأرصاد #الجوية في قناة “WDIV”، بول جروس، إن ليلة الأربعاء اقتربت من ذروة #زخات #شهب #الجباريات (Orionid) وأن #كرة #النار يمكن أن تكون قطعة كبيرة من #حطام #فضائي احترقت في #الغلاف_الجوي.

لكن جمعية النيازك الأمريكية (AMS) توصلت إلى نتيجة مختلفة عن هذا الاستنتاج، مشيرة إلى أن ما تم رصده “لم يكن كرة نارية طبيعية” لكنها بدت وكأنها “عودة دخول قمر صناعي مجهول أو جسم صاروخ مستهلك”.

اقرأ أيضاً:   دراسة تمهد الطريق لحل اللغز المحيّر

حقيقة “كرة النار”

الكرة النارية كانت عبارة عن عودة لقمر صناعي روسي غير صالح احترق بعد أن دخل الغلاف الجوي، يُعرف القمر الصناعي باسم كوزموس -2551 (Kosmos-2551)، وهو قمر صناعي استطلاعي روسي تم إطلاقه في 9 سبتمبر ولكن يبدو أنه فشل بعد ذلك بوقت قصير. 

ولم ترد تقارير عن تسبب القمر الصناعي بضرر لأي شخص على الأرض، حيث قال المتعقب جوناثان ماكدويل، الذي يتخذ من مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية مقراً له، في تغريدة عبر موقع “تويتر” يوم الاثنين إن القمر الصناعي “يُعتقد أنه يبلغ وزنه حوالي 500 كيلوجرام فقط (1100 رطل) ومن غير المتوقع أن يصل أي حطام إلى الأرض”.

اقرأ أيضاً:   فايزر: نعمل على نسخة من اللقاح لمواجهة متحور أوميكرون
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى