حملة للتضامن مع ” #بنت_مستشفى_الجامعة “.. واعتبارها قضية رأي عام / تفاصيل جديدة

سواليف – رصد
قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام ان قضية الاعتداء بالضرب التي تعرضت لها احدى الفتيات من قبل شقيقها قد تعاملت معها ادارة حماية الاسرة وألقت القبض على شقيقها وأحالته للقضاء وللحاكم الاداري .

وفي تفاصيل القضية فقد وردت معلومات لادارة حماية الاسرة بتاريخ 24/12/2020 م باسعاف فتاة للمستشفى إثر تعرضها للضرب من قبل شقيقها اثر خلافات بينهما حيث جرى التحقيق في القضية والقاء القبض على شقيقها وأحالته للقضاء حيث جرى توقيفه وبعد الافراج عنه أُحيل للحاكم الاداري وما زالت الفتاة تتلقى العلاج داخل المستشفى والحالة متابعة من قبل ادارة حماية الاسرة.

اقرأ أيضاً:   مدعوون للامتحان التنافسي والمقابلات الشخصية (أسماء)

وقبل التصريح الصادر عن مديرية الأمن العام، انتشر هاشتاغ ( #بنت_مستشفى_الجامعة ) على مواقع التواصل الاجتماعي ، وطالب من نشروا الهاشتاغ وتبنوه بإيقاع العقاب على الجاني ، وعدم التهاون معه.
وطالب الناشطون بتبني قضية الفتاة واعتبارها قضية رأي عام .

وحسب التفاصيل التي م تداولها حول القضية ، أن الجاني وهو شقيق الضحية ، قام بضربها على جسدها مستخدما أدوات راضة ، وكانت إحدى الضربات قد أصابت رأسها إصابة بليغة ، ومن ثم قام بربطها ووضعها في الحمام وهي تنزف.
وعندما حاولت والدتها وأخواتها بإنقاذها من بين يدي شقيقها، تعرضن للضرب والاعتداء أيضا.
ساءت حالة الفتاة بعد يومين من تعرضها للضرب المبرح، وتم نقلها لمستشفى الجامعة الأردنية ، وتم تبليغ المستشفى أنها سقطت في الحمام ، إلا أنه بعد التحقيقات الأمنية تبين أنها تعرضت للضرب من قبل شقيقها وتم القبض عليه.
الفتاة الآن في حالة سيئة ، موصولة بالأجهزة، تعاني من نزيف بالدماغ ، ومضاعفات مرضية أخرى بسبب الضرب العنيف الذي تعرضت له.

اقرأ أيضاً:   إعادة بناء "الأردني"
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى