حكومة الالغاز

حكومة الالغاز

قاسم الزعبي

وكان أن بعضهم قد أطلق لغزا ما زلت إلى اليوم لا أعرف حله.. و #اللغز يتحدث عن رجل كاره لزوجته يريد طلاقها.. لكنه يتحين الفرصة بخباثة ومكر ليكون #الطلاق مستساغا لديها…
وحدث أن فكرة طرآت على باله حيرت زوجته والناس وإبليس أيضا… والفكرة اللغز أنه ذات يوم وأثناء تناولهما الطعام… تحين الفرصة واللقمة في فم زوجته… فقال لها إن بلعت اللقمة فأنت طالق… وإن أخرجتها من فيك(فمك) طالق أيضا….
هو لغز وفكرة ثعلبية بامتياز.. ولا أدري إن كانت ( أم العيال) كيسة وفطينة واستطاعت أن تنجو من مكره.. لكن الحال يقتضي أنها (مسكينة ) كشعبنا تماما. تريد الستر وترضى بالبين و(البين مش راضي فيها).. واظن الطلاق وقع لا محالة…
حكومتنا تماما مثل هذا الرجل.. تنوي الاغلاق والعودة للمربع الأول (ايام عرس اربد وصبحي والخناصري وعزل اربد واستقبال الجيش بالورد وعبارات لا تحزني يا اربد وانتظار سعد جابر بالمؤتمر وتشدق بعضهم بعبارة الانسانية جمعاء وهيكا)…
اليوم اعلنت وزارة الصحة التي تشبه كل الوزارات الا وزارة الصحة بآنها ستغلق #الجامعات وتحول #التعليم عن بعد اذا أصيب ١٠ بالمئة من الطلبة.. باختصار شديد فالحكومة (تخشى أن تعيرها نساء قريش).. فهي تريد الاغلاق لكنها ستغلق لسبب معلوم مسبقا مع تهيئة الشعب لذلك.. .. كاللقمة التي كانت سبب طلاق المرأة المسكينة….ثم ستعلن الحكومة ارقاما على الملأ تفوق ال(١٠ بالمئة) وستغلق… لأنه ببساطة (ماحدا بعد وراهم حالات)
دودين اليوم مصدوم لما حصل في #المهرجانات.. والصحة ستعاقب المنظمين… حتى صالح تظاهر بأنه رباني الاخلاق ثم خرج علينا بخلق لم نعهده فيه من قبل… والبلد ماشية (عالتواكيل).. والشعب لا (صاحله يفسق مع تامر ولا صاحله يرص الصفوف بالمسجد)..فلا كسب دينه ولا عاش دنياه…
إن كانت الجامعات لا تتسع للطلبة فاخبرونا… وإن أضحت قوانين الدفاع ضمن مواد دستورنا فعلمونا… وإن بات اللؤم ديدنكم فنحن اعلم بكم منكم…
اتركونا نتفاهم مع #كورونا بعيدا عن قراراتكم ونقص اوكسجينكم وقوانين دفاعكم…
مللناكم…

اقرأ أيضاً:   هذه الدولة خالية من فيروس كورونا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى