الاصابات
745٬667
الوفيات
9٬647
قيد العلاج
6٬652
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
729٬368

حكومة الأرواح

حكومة الأرواح

نور الجابري

لن أفهم أبدا كيف يُعَيَن وزيرا للصحة من لا علاقة له بالطب ، فماذا لو أن طبيبا أو فنييا سأل الوزير سؤالا و طبعا لن يستطيع الوزير إجابته ، أو كان معالي الوزير في لقاء مباشر و أخطأ أحدهم و سأل سؤالا لم يكن مذكورا جوابه بين يديك ، كيف سيتمكن هذا الشخص من قيادة وزارة الأرواح، نعم فعشرة ملايين روح هي مسؤليتك ، وزارة الصحة هي الآن بمثابة الحياة ، لا أفهم كيف سينصاع جموع الكوادر الطبية لقرارات من لا يملك خبرة ولا علم بالشؤون الطبية، اما كان من الممكن اختيار أحد الكوادر الطبية حتى و لو نتحدث عن فترة انتقالية ، أتعلم يا رئيس الوزراء أنك أخطأت الاختيار مرتين ، كان حرياً بك أن تقدم استقالتك و تغطي وجهك بقناع كي لا ترى وجوه الضحايا في وجه كل إنسان و ليس أن تتفاقم في سوء الاختيار ، أتعلم أنني لو قرأت خبرا كهذا عن دولة أخرى لضننتها دولة من كوكب أخر، فحتى أقل الدول حضارة و علما لم تفعل مثل ما فعلت ،و لكن كل العتب على الالاف القامات الطبية التي تقف صامتة أمام هذا الاستخفاف بحقهم و الأهم من ذلك الاستخفاف بأرواح البشر،
أنا أعتقد أنك في هذا المنصب كي تعمل على تنفيذ ما لا تعلمه و لا تفهمه،
صحيحٌ أن الديموقراطية قناع لكنه سقط علنا على يدك ،
أنت و كل طاقم وزرائك كمن سبقكم فمصيركم الأول هو النسيان و مصيركم الآخير بين يدي الله و عند الله تلتقي الخصوم ، رئيس الوزراء أنت تدير حكومة الموت.

اقرأ أيضاً:   حين نصدق الكذب!
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى