حقيقة العثور على “أحصنة ذهبية” داخل كهف في إربد

سواليف
كشف مدير آثار محافظة اربد المهندس أمجد البطاينة، حقيقة العثور على ” أحصنة ذهبية ” في مغارة دير السعنة باربد.

وقال البطاينة : إن ما تم العثور عليه داخل مغارة دير السعنة هو أحصنة إصطناعية جبصية مزورة.

وأشار الى انه تم العثور على اثنين منها، وهي مغطاة بدهان أصفر وليست ذهبية كما يشاع، وتستعمل للإحتيال.

اقرأ أيضاً:   م. مروان الفاعوري.. الأولى بالخلايلة رفع قضايا على من استهزأ بالدين وشريعة الأضحية / فيديو

وبين البطاينة أن هذه التماثيل كانت بمثابة مشروع احتيال كبير، يتمثل بالنصب والاحتيال على آخرين من خلال ايهامهم بانها حقيقية.

وأوضح ان مديرةي آثار اربد ، قامت بحفر الكهف ، بحضور الاجهزة الرسمية، مضيفا ان ما تم العثور عليه هو أحصنة مزورة.

ولفت الى انه تم تحويل ملف القضية للمختصين في مديرية شرطة غرب إربد للتحقيق فيها، وتحويل كافة المضبوطات للأجهزة الأمنية .

اقرأ أيضاً:   لليوم الثاني .. اعتصام مفتوح لسائقي شركة " طلبات" / صور

وكان مجموعة من أهالي بلدة دير السعنة، عثروا الاثنين، على مغارة مطمورة مملوئة بالحجارة والأتربة والأوساخ يعتقد بأنها اثرية ، حيث عثر بداخلها على تلك الاحصنة، التي تبين انها مزورة ، بحسب مدير اثار اربد .
رؤيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى