حبسة فايف ستارز

حبسة #فايف_ستارز

كمال عفانة

ابو العبد .. إحتل وسط الحاره .. وقاعد برش مي وجامع اولاد الحاره بصفطو الكراسي وسط الشارع … ومشتل دشداشتو .. وقاعد بغني دلعونا .. ومره بدبك ..ومره بسحج .. ومره بشجع الاولاد .. يلا شباب اليوم #فرحة ابني العبد .. وبكره عقبال فرحتكو كلكو … تفرحوا #فرحة العبد وتتهنو مثلو ..
و وسط هذه الميمعه .. وصرخات ابي العبد و #الزغاريد اللتي تنطلق بين الفينة والأُخرى من داخل منزل ابو العبد .. بدأ رجالات الحاره وزوجاتهم بالتوافد تلبيةً لدعوة ابي العبد .. اللتي لم يعرفوا ما الداعي لها ..
ابو توفيق جار ابو العبد و (عديقه) اللدود >> عديقه يعني كلمه موزعه بين صديقه وعدوه .. لم يحتمل ان يصبر وقتاً اطول لمعرفة سبب #الفرحه المفاجئه اللتي حطّت على بيت جيرانه …
بدا حديثه مع ابي العبد .. مصطنعاً الإبتسامه
الله يجعلو الف الف #مبروك .. والله اني فرحت للعبد كأنو ابني توفيق .. ولم يعطي فرصة لأبي العبد للتعليق .. ثم تابع .. شو لقي وظيفه العبد .. والا اكيد قدر يدبر الدفعه الاولى للكيا اللي كان ناوي يشتريها اقساط .. والا اكيد وظفوه في السوبرماركت اللي فتح حوالينا جديد …؟!.. احكي يا زلمه مالك إنخرست..؟!
وهنا بدأ رجالات الحاره بالتجمهر لسماع الحديث الدائر بينهم .. بالرغم من صمت ابي العبد وإلحاحٍ من طرف ابي توفيق .. و تزايد التساؤلات في عيون بقية الحضور … ومرةً واحده استدار ابو العبد نحوهم وهو منشكح وابتسامته تغطي كامل تفاصيل وجهه …يا حبايبي .. اللي فرحني ان شالله يفرحكو بأولادكو مثل فرحتي بابني العبد .. هاظا حبيبي ونور عيني ابني العبد ربي يحميه ويسعدو .. عامل طوشه في القهوه لما قظب حموده الاطرم لما سرق قص الديناري وراح شمطو بكسين هر صف اسنانو القدماني .. وهيهم شمطوه سنه سجن .. ماكل نايم شارب … وعليه حراسه مشدده ..
ع حساب الحكومه .. بالكو بيه فرحه احسن من هيch فرحه …
وعشان هيch .. هاتو اشبكو معي عالدبكه …
وراح يضرب الإرض بقدميه حتى عمّت الغبار ارجاء الديار ..
كمال عفانه

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى