جوقة دوزان وأوتار / نبيل عماري

جوقة دوزان وأوتار
دقًة قديمة وزمن جميل وأغاني زمان
استوقفتني صورة قديمة لغلاف بروشورهم وذهبت لأشاهد محتوى ما يقدمون فوجدتهم رائعون بكل ما في الكلمة من معنى ، صوتهم يضيء جداريات الزمن الجميل وعلى المسرح سجلوا بصمات من ذهب لا تتغير مع الزمن ولا تتكرر أعطوا لمسة وفاء نادرة لزمن جميل عشناه نحن جيل الستينات والسبعينات حتى الجيل الأقدم كان موجوداً وكذا الجيل الحالي رأيته ينبهر بالماضي ولباس الماضي وكلمات وأغاني وأسكشات الماضي رجعوني للعام 1969 ولفلم أبي فوق الشجرة وصوت عبد الحليم وصيف أسكندراني ودق الشماسي وبحر وشمس ومي وألوان زهت بها نهايات الستينات وتذكرت توجيهي زمان بأغنية ألو ألو نحنا هنا ونجحنا آهو بالمدرسة تذكرنا شادية وبحة صوت ماجدة ودفىء صوت فاتن حمامة وتلفون قديم فيه حنو للماضي وتلفون أجت الحرارة ،أخذونا لزمن جدودنا وعبد الوهاب وفلم ممنوع الحب لزمن أربعينات القرن الماضي ولباس شهد على رقي هذا العصر ببلاش تبوسني في عينيً وتنقلت الألحان لتزهو مع صوت أسمهان وبكلمات من أحمد رامي ولحن أطرشي وفينا وليالي أنسها وعبق ماضي ونسيم من الجنة ورقصة فالس ويسير شريط الماضي برقي جوقة دقة قديمة لمعاتبة من أسمهان وشجو لحب لم يكتمل وتطنيش من قبل الحبيب وصوت يقول إمتى حتعرف أمتى أني بحبك أنت ، ويرسلونا لمشهد قصير من مسرحية العيال كبرت يسترجعون ضحكة ضحكناها من القلب ، ويأتي صوت تفاعلنا معه بالغناء والتصفيق أجادته الفرقة بأغنية شريفة فاضل حارة الساقين والتي أخذتنا لزمن الحارة وعلى مين بتبيع الحب لمين أن كنت جاي تغني روح أسال قبلا لمين ما تروحش تبيع الميه بحارة الساقين فتفاعل الجمهور مع الأغنية وأزداد التفاعل والتصفيق مع مقطع رائع من الأغنية مفيناش حاورينى يا كيكا مفيناش لف ودوران مبقاش فى وقت ياروحي للشكوى والهجران ليك ماضي كله سوابق فى الحب ملكش امان ويزداد الجمهور فرحاً عندما تصل الكلمات أنا عايزة حب حنين مش حب يودي لمان ، وتستمر المشاهد والذكريات بمشهد من مسلسل صح النوم وغوار وياسين بقوش وأبو عنتر وغناء فطوم فطوم فطومه خبيني بيت المونة ومع قبقاب غوار تمتزج الألحان والأصوات بكرا لما بيجي البرد ما لي غيرك حنونة ويأخذونا لموسيقى مسلسل صح النوم ورددنا معها صح النوم صح النوم وموسيقى المط وعلى لحن دزني وأعرف مرامي جالت بنا الذكرى لأيام السبعينات وشرم برم كعب الفنجان وأبو صياح وذكرنا بأيام الشارلستون وشعر الخنافس وعطر البروفسي وكبة القميص العريضة حتى وصلنا لغوار وحمام الهنا وذهابه لمبنى التلفزيون وبرنامج مواهب واشرح لها ومنتهى وجبلنا وموال لمحمد طه ، وتفوح رائحة القهوة بالمسرح والفرقة تتألق بأغنية سميرة توفيق بالله تصبوا هالقهوة وزيدوها هيل ويتفاعل الجمهور وندخل لرومانسية فيروز والسبعينات وكنا نتلاقى من عشية وأسكتش نبهان ورسائلة والتي لها مغزى سياسي ويأخذونا إلى دلع السبعينات وبرائعة جورجيت صايغ والعيون السود ودلًوني عالعينين السود وعلقوني فتعلقنا بحب تلك الفرقة بما قدمت لنا من ذكريات لينتهي حفل الأصالة والذكريات بأغنية طروب ياستي يا ختيارة يا زينة كل الحارة لنصحو على واقع أننا بالعام 2017 ولكن فرقة دقة قديمة ودوزان والرائعة شيرين ابو خضر أرسلتنا لزمن أحببناه وعشناه به وعشيت الجيل الحالي به تحية لكل من ساهم بنجاح مشروعكم الرائع .

اقرأ أيضاً:   البطالة وتمكين الشباب ومجلس النواب
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى