جلسة استماع لشهود النيابة في قضية الفتى صالح

سواليف
تعقد محكمة أمن الدولة، الأحد، الجلسة العلنية الثالثة للنظر بقضية “فتى الزرقاء” الذي يحاكم 17 متهما بالاشتراك، أحدهم فار، ويجري محاكمته غيابيا.

واستمعت المحكمة خلال جلسة الأحد 29 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 5 من شهود النيابة بالقضية من أصل 26 شاهدا بما فيهم المعتدى عليه.

وكان رئيس محكمة أمن الدولة القاضي العسكري الدكتور المقدم موفق المساعيد قد قال، خلال أولى جلسات الاستماع في قضية فتى الزرقاء، إن جلسات المحاكمة في القضية ستستكمل بشكل متوالٍ، ويما يتفق مع قانون أصول المحاكمات الجزائية الأردني، وبمعدل جلستين أسبوعيا.

اقرأ أيضاً:   إجراء أكثر من 25 ألف فحص كورونا بين طلاب المدارس

ووجهت المحكمة 9 تهم لـ 17متهما في القضية، أحدهم ما زال فارا، وتجري محاكمته غيابيا.

والتهم هي؛ جناية القيام بعمل إرهابي من شأنه تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وإلقاء الرعب بين الناس وترويعهم وتعريض حياتهم للخطر باستخدام سلاح بالاشتراك، إضافة إلى جناية تشكيل عصابة أشرار، وجناية الشروع بالقتل العمد بالاشتراك.

ووجهت لهم أيضا تهم جناية إحداث عاهة دائمة بالاشتراك، جناية الخطف الجنائي بالاشتراك المقترن بهتك العرض بالتغلب على مقاومة المجني عليه، جناية هتك العرض بالتغلب على المقاومة المجني عليه، جنحة مقاومة رجال الأمن العام، جنحة حمل وحيازة أدوات حادة وراضة، وجنحة حمل وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص.

اقرأ أيضاً:   رسالة واعتصام أمام الصليب الأحمر للمطالبة بالإفراج عن العجارمة / فيديو + صور

وتستند التهم إلى قانون منع الإرهاب والعقوبات والأسلحة النارية والذخائر، بحسب تلفزيون المملكة.

وقال 16 متهما لدى سؤالهم عن لائحة الاتهام إنهم “غير مذنبين”.

واستلمت نيابة محكمة أمن الدولة ملف قضية فتى الزرقاء، في 21 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، بعد أن قرر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي عبد الإله العساف، تحويل ملف قضية “جريمة الزرقاء” إلى محكمة أمن الدولة.

اقرأ أيضاً:   السبت .. ارتفاع على الحرارة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى