الاصابات
716٬923
الوفيات
8٬988
قيد العلاج
11٬411
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
696٬524

جدل واسع حول جدوى الاستمرار بتطبيق حظر الجمعة

سواليف

رغم تأكيدات عضو لجنة الأوبئة عزمي محافظة أن حظر الجمعة “لا يساعد في تقليل إصابات كورونا بل يزيدها بسبب الاكتظاظ يوم الخميس، وأنه لا يعرف المستند العلمي الذي تم الاستناد عليه في فرضية أن هذا الحظر يقلل من الإصابات”، كشف وزير الصحة الاسبق سعد الخرابشة وعضو لجنة الاوبئة بسام الحجاوي ان “حالات الاصابة بفيروس كورونا بدأت بالاستقرار بل وبالانخفاض خلال الاسبوعين الاخيرين”.

واشار الخرابشة وهو رئيس لجنة تقييم الوضع الوبائي في الأردن إلى أن الوضع الوبائي في الأردن “بدأ بالتحسن التدريجي خلال الأسبوعين الأخيرين”، لافتا الى أن موجة “الذروة الثانية من فيروس كورونا كانت بين الأسبوعين الحادي عشر والثاني عشر اللذين بلغت حصلة الإصابات خلالهما حوالي 56 ألفا وتراوحت النسب الايجابية للفحوصات بين 18.7 و 18.9 %”.
وبين أن الانخفاض الملحوظ بعدد الاصابات كان خلال الأسبوع الماضي، كما انخفضت النسبة الايجابية للفحوصات، مؤكدا أن الموجة في طريقها للاستقرار.

اقرأ أيضاً:   سلطة منطقة العقبة تلغي كافة تصاريح التجوال

من جهته اشار الحجاوي الى ان الاصابات “انخفضت في الاسابيع الاربعة الاخيرة من 65 ألف اصابة الى 54 وحاليا الى 30 ألف اصابة اسبوعيا ما يؤكد انخفاض الاصابات بشكل جيد”.

وفيما يتعلق بالوفيات قال الحجاوي انها “تحتاج الى اسبوعين لتبدأ بالانخفاض” موضحا ان الوفيات المعلنة حاليا هي نتاج الاصابات في الاسابيع الاثنين والثلاثة الماضية”.

واعتبر الحجاوي ان الموجة الحالية تحتاج الى 6 اسابيع لتصل الى المؤشرات التي بدأت منها بحيث تصبح النسب الايجابية للفحوصات بين 4 و5 %، مؤكدا ضرورة “تسريع عمليات التطعيم بشكل اكبر من الوتيرة الحالية خاصة وأن وصول كميات جيدة من المطاعيم ستساعد في تخطي الموجة بيسر وسهولة”.

اقرأ أيضاً:   تفعيل المنصة البرية في مركزي حدود العمري وجابر

واشار الى ان استمرار الاصابات بهذا الشكل وعلى هذه الوتيرة يستوجب التزاما كبيرا من المواطنين والحذر من فتح اي قطاعات جديدة قبل الوصول الى نسبة مطاعيم كبيرة، معتبرا ان حملة التطعيم للفيروس لم تفلح حتى الآن بتطعيم اكثر من نصف مليون جرعة وهو عدد قليل قياسا مع الجهود التي بذلت بهذا الخصوص.

وتوقع وصول مطاعيم بكميات كبيرة خلال الشهرين الحالي والمقبل ما قد يساعد في الحد من انتشار الفيروس ويعد العدة لمنع اي موجة جديدة خاصة وان العالم بدأ يشهد موجة جديدة من الانتشار تعصف بعدد كبير من دول العالم.

لكن محافظة يقول ان نحو “60 % من الأردنيين أصيبوا بكورونا، أي ما يعادل 6 ملايين مواطن”، ويشاركه في هذا الاعتقاد عضو المركز الوطني لحقوق الانسان رئيس لجنة الصحة فيه ابراهيم البدور الذي اشار الى ان “اكثر من نصف الاردنين اصيبوا بالفيروس”.

اقرأ أيضاً:   العمل تعلق دوام موظفيها في مكتب غرفة تجارة عمان الاربعاء

على أن الخرابشة يؤكد انه “ما دامت نسب الفحوصات الايجابية مرتفعة وتزيد على 5 % يبقى هناك قلق من الخطر الواسع للانتشار”، معرباً عن أمله بتواصل انخفاض النسبة الايجابية خلال الأسابيع المقبلة.

وأشار إلى أن شهر رمضان المبارك ومع الاجراءات المطبقة خلاله، من المتوقع أن تكون حركة المواطنين واختلاطهم أقل ما سيحقق فرصة أفضل للتباعد الاجتماعي، مشددا على أنه مع استمرار اجراءات التطعيم ومرور شهر رمضان، سنكون قد وصلنا للاستقرار في الوباء والعودة لتسجيل نسبة فحوصات ايجابية بحدود 5 %، لكن الاردن الآن ما يزال في أعلى مستويات الانتشار المجتمعي.

المصدر
الغد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى