جدل بسبب عدم إعتبار جرائم المخدرات لأول مرة سابقة جرمية

سواليف – رصد – فادية مقدادي

أقر #مجلس #النواب القانون المعدل لقانون #المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 2021، في جلسته اليوم الأربعاء، برئاسة المحامي عبد المنعم العودات، وحضور هيئة الوزارة.

ووافق النواب، على عدم تشكيل بعض #الأفعال #سابقة #جرمية او #قيدا #امنيا بحق مرتكبه للمرة الاولى، وهي أفعال: #التعاطي أو إدخال أو جلب أو #تهريب أو استيراد أو تصدير أو إخراج أو إحراز أو شراء أو تسليم أو نقل أو انتاج أو #صنع أو تخزين أو #زراعة أي من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية أو المستحضرات أو النباتات التي ينتج منها مواد مخدرة أو مؤثرات عقلية بقصد تعاطيها.

اقرأ أيضاً:   الحكومة: الموافقة على مشروع القانون المعدل لقانون التنفيذ 2021 (تفاصيل)

وأثارت هذه القضية الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء ، واستهجن الناشطون إقرار مجلس النواب هذه المادة من القانون ، كونها تشجع البعض على ممارسة جرائم المخدرات لأول مرة كونها لن تعد سابقة جرمية بحق مرتكبها .

فيما تساءل البعض، كيف يمكن للأجهزة الأمنية والحكومة التأكد من أن الشخص الذي تم القبض عليه في أي جريمة من هذه الجرائم، كانت هي المرة الأولى له ، بل قد يكون مجرما متمرسا ، واقترف أكثر من جريمة مخدرات من المذكورة في نص المادة أعلاه ، وساهم في توريط الكثير من الشباب بجرائم النعاطي والبيع والشراء والترويج وغيرها .

اقرأ أيضاً:   سجال حاد بين "سناء قموه" ومدير الغذاء والدواء "لا تزاود عليّ، وأنت غير مختص بالغذاء" / فيديو

واعتبر البعض هذه المادة فرصة لمرتكبي الجرائم من الفرار من العقوبة ، خاصة أن بعض أنواع المواد المخدرة تسبب الإدمان وتؤثر على القدرات العقلية بعد تناولها وتعاطيها للمرة الأولى، كما تساعد على انتشار المخدرات بين الشباب .

موقع سواليف الإخباري وبعد الرجوع إلى نص المادة الأصلي المنشور في الجريدة الرسمية حول عقوبة من يرتكب إحدى جرائم المخدرات ، تبين أن هذه المادة لا تعفي مرتكبها من العقوبة ، وإنما تعفيه من أن يكون عليه قيد جرمي مسجل باسمه.

اقرأ أيضاً:   رفض تكفيل كميل الزعبي

ورغم ذلك ما زال الجدل محتدما على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث ما زال الكثير من المواطنين يعارضون إعفاء مرتكب الجريمة لأول مرة من تقييدها في سجله الأمني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى