توقعات باقتحام الاحتلال مخيم جنين.. والفصائل تتوعد / فيديو

#سواليف

تصاعد التوتر في #مخيم_جنين، بعد تزايد تهديدات #الاحتلال بتنفيذ اقتحام واسع ضده، لتصفية #مقاومين بداخله، واعتقال والد منفذ عملية شارع ديزنغوف بتل أبيب #رعد_حازم، الذي رفض تسليم نفسه لمخابرات الاحتلال.

وأقدم عدد من الشبان في المخيم على سد مداخله، وإقامة سواتر وحواجز لإعاقة أي محاولة من طرف #الاحتلال لاقتحام المخيم وتنفيذ عملية فيه.

وشهدت الساعات الماضية عمليتي إطلاق نار، إحداهما استهدفت مستوطنة إفرات جنوب بيت لحم، والأخرى إطلاق نار من دراجة نارية، استهدفت قوة لجيش الاحتلال قرب قرية فقوعة شرق جنين.

كما أعلنت #مساجد مخيم جنين #النفير للتصدي لقوات الاحتلال التي هددت باقتحامه، بعد إمهال عائلة الشهيد رعد حازم لتسليم أنفسهم.

الفصائل تتوعد

من جانبها أعلنت القوى “الوطنية والإسلامية” في مخيم جنين، أنها تتابع تصريحات الاحتلال ضد المخيم، والتهديدات باقتحامه.

وقالت إنها “بكل أذرعها العسكرية وبالوسائل المتاحة كافة، مستعدة لمواجهة الاحتلال، ونقول لأبناء شعبنا: سنقاتل بإرادة المنتصرين”.

وفي السياق ذاته، خرجت تظاهرة حاشدة أمام منزل عائلة الشهيد ضياء حمارشة في بلدة يعبد قضاء جنين، بعد قرار الاحتلال هدم منزل العائلة.

وكان وزير حرب الاحتلال، بيني غانتس، أمر بفرض إجراءات “عقابية” على جنين ومخيمها، بعد عمليتي ضياء حمارشة ورعد حازم، اللتين تسببتا بسقوط عدد من القتلى الإسرائيليين في تل أبيب.

وكانت قوات كبيرة من الاحتلال، اقتحمت منزل الشهيد حازم، قرب المخيم، وأخذت قياسات المكان، وهي خطوة تمهيدا لهدمه بواسطة المتفجرات، كما كانت تفعل بمنازل الشهداء في السابق.

وحاول الاحتلال اغتيال والدة الشهيد وشقيقه، بعد إطلاق النار على مركبتهما، بالقرب من المنطقة الصناعية في جنين، لكنهما نجيا من المحاولة، وأصيب شقيقه بإصابات متوسطة ونقل إلى المستشفى للعلاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى