توضيح من محافظ اربد حول مرتكب جريمة اربد

سواليف

أكد #محافظ_إربد رضوان العتوم  بأن والد المجني عليهما جراء جريمة القتل التي شهدتها مدينة إربد مساء الإثنين، ما زال على قيد الحياة، لكن حالته الصحية حرجة.

وأوضح العتوم بأن خلفية #الجريمة لم تعرف بعد، فيما التحقيقات ما زالت مستمرة مع #الجاني الذي لا ينتمي، حسب العتوم، لعشيرة #العثامنة والعجلوني في #الصريح، وأنه من منطقة #المنارة “التركمان”.

وأشار الى أن الجاني صلاح الدين أحمد علي العجلوني مواليد 1997 عليه منع سفر وقضايا #مخدرات وبحقه 9 قيود جرمية وأنه تم ضبطه وضبط الاداة الحادة ( موس قرن غزال )، مبيناً أنه يعمل في مهنة الحدادة وكان قد صنع حربة أيضاً لتنفيذ الجريمة.

وعن الوضع في إربد وأمام مستشفى الأميرة بسمة، أكد أن الوضع الأمني منضبط.

وكان قد نجم عن المشاجرة في إربد مقتل تامر علي أحمد الحموري مواليد 1986 بعد تعرضه للطعن بمنطقه الصدر، إصافة لمقتل شقيقه رامي علي أحمد الحموري مواليد 1981، فيما أصيب والدهما علي احمد قاسم الحموري مواليد 1957 بعد تعرضه للطعن أيضا وحالته كانت سيئة حتى كتابة هذا الخبر.

وأكد المحافظ العتوم بأنه سيجري أخذ #عطوة_أمنية.
وحسب المعلومات، فقد تم وضع حراسات على منزل ذوي الجاني واشقائه وتم تعزيز مستشفى الاميرة بسمة حتى لا تتمدد الأحداث بطريقة أكبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى