توضيح من د. عويس حول تأجيل الفصل الثاني

سواليف

أكد #وزير_التربية والتعليم وجيه عويس، أن العودة الى #المدارس مطلع الشهر المقبل تعني الزج بالطلبة في المحرقة، قائلا: “لا نريد أن نرمي طلابنا في المحرقة”.

وقال عويس في مداخلة عبر إذاعة حياة اف ام، إن صحة #الطلاب أولوية، ولذلك تم #تأجيل بدء #الفصل_الثاني إلى 20 شباط، حفاظا على صحة الطلبة، وتجنبا للعودة للتعليم عن بعد، مبينا أن #المدارس ليست الحلقة الأضعف.

وأضاف أن تأجيل بدء الفصل الثاني لن يلحق أثرا سلبيا أو ضررا بالطلبة، فيما يحميهم من الوباء فكل التقديرات تشير إلى أن ذروة الموجة ستكون بداية شهر شباط.

وتابع: “الوزارة لديها خطط في حال استمرت ذروة الموجة لما بعد 20 شباط، ومنها العودة التدريجية للطلبة”.

ونفى الوزير ما يتم تداوله حول عدم توفر الكتب المدرسية، مؤكدا أنها متوفرة ولا علاقة للكتب بتأجيل الفصل الثاني.

وحول استثناء البرامج الدولية من التأجيل، أوضح أن نظام البرامج الدولية مختلف عن النظام المحلي، لذلك من الصعب معاملتهم بنفس الطريقة، مستدركا: “التوجيهي يعامل معاملة البرامج الدولية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى