تكسير صناديق في الموقر وراصد تحمل الهيئة المسؤولية

سواليف

قال الناطق الاعلامي في الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني أن عددا من صناديق منطقة الموقر تم الاعتداء عليها وتكسيرها بالاضافة الى حجز أحد رؤساء اللان في منطقة بطمة.

وبين المومني أنه تم الاعتداء على الصندوق رقم 21 في منطقة الموقر من خلال ختم بعض الاوراق ووضعها في الصناديق بطريقة غير قانونية.

اقرأ أيضاً:   عطية يفتح ملف خريجي "الشريعة الإسلامية"

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عاجل أنه تم الاعتداء على الصندوقين رقم 1 و 2 في منطقة الموقر وتكسيرها.

وقال أنه تم تكسير أربعة صناديق في مدرسة الملكة رانيا في منطقة الموقر كما تم تكسير شاشة الكمبيوتر في أحد المراكز في ذات المنطقة.

وتفيد معلومات بوقوع عملية اعتداء على صندوق 21 في مدرسة الموقر الثانوية للبنات، حيث تم الاعتداء على غرفة الاقتراع من قبل أنصار أحد المرشحين
ومحاولة العبث بمحتويات أحد صناديق الاقتراع، مصاحباً لأعمال عنف.واضطر المنسق الميداني لتحالف راصد لسحب المراقبين الثابتين في ذلك المركز حفاظاً على سلامتهم.

اقرأ أيضاً:   الأورومتوسطي يحذّر .. قرارات الرئيس سعيّد قد تؤدي إلى تقويض الديمقراطية

وضمن ذات السياق حمل مدير مركز الحياة للتنمية الدكتور عامر بني عامر الهيئة المستقلة للانتخابات مسؤولية ما حدث في الموقر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى