تفاصيل ما حدث بين عطية وعزام الأحمد وأثار الجدل

سواليف

أعربت لجنة #فلسطين #النيابية في تصريح صحفي اصدرته اليوم الجمعة على لسان رئيسها النائب محمد #الظهراوي عن تقديرها وتثمينها لموقف النائب خليل #عطية وقطعه حديث عضو اللجنة المركزية لحركة #فتح “عزام #الأحمد” خلال اجتماعات البرلمان العربي.
وكان عزام الاحمد وأثناء حديثه قال: “أحبطنا #صفقة #القرن وحدنا واصطدمنا مع أمريكا” ليجد رداً حازماً من النائب عطية، الذي قاطعه بقوله “لم تكن وحدكم وجلالة الملك عبدالله الثاني والشعب الأردني تصدى لصفقة القرن والاردن مناصر قوي للقضية الفلسطينية”.
واستهجن الظهراوي عدم تطرق عزام الأحمد لاكثر من مرة لموقف الأردن الثابت والراسخ في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها #القدس بما يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
وعبر الظهراوي عن امتعاضه الشديد من حديث “عزام الأحمد” في استثمار المنقوص من الأحاديث ليلبي غاية في نفس المغرضين وتغييب الدور والموقف الاردني المحوري المبذول لصالح القضية الفلسطينية.
وقال الظهراوي ان الأردن يشكل شريان حياة للشعب الفلسطيني وتصدى لـ “صفقة القرن ” ولكافة المخططات وتعرض لضغوطات نتيجة مواقفه الثابتة والحازمة التي يتعمد القيادي عزام الأحمد عدم التطرق لها في المحافل البرلمانية.
وتابع الظهراوي ان القضية الفلسطينية والقدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية يزداد حضورها يوما بعد يوم بفضل جهود جلالة الملك عبد الله الثاني صاحب الوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية وجهوده الحثيثة التى تواصلت بلا انقطاع من أجل منع تغييبها عن مسرح السياسة الدولية في الوقت الذي كان يعتقد فيه الاحتلال الاسرائيلي في عهد “نتنياهو “وخلال حقبة أدارة “ترامب ” ان القضية قد دفنت وانه آن الأوان لاعتبار القدس عاصمة الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ أيضاً:   قناة أمريكية تضع خارطة مجتزأة لفلسطين لدى دخول الوفد المشارك في أولمبياد طوكيو / شاهد

واعربت اللجنة عن شكرها وتقديرها لموقف رئيس البرلمان العربي عادل العسومي في رده على عضو اللجنة المركزية لحركة فتح “عزام الأحمد” وتأكيده دعم البرلمان العربي ورئيسه لجهود ومواقف جلالة الملك عبدالله الثاني والشعب الاردني في الدفاع عن القضية الفلسطينية وللشعوب العربية في مناصرة فلسطين.

المصدر
وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى