تفاصيل حرق أردنية على يد شقيقها ونثره رمادها في سيل الزرقاء قبل 20 عاما

سواليف – سعى رجل ستيني من محافظة #الزرقاء، لإخفاء #جريمة #قتل ارتكبها بحق شقيقته المغدورة قبل 20 عاما، عندما أقدم على خنقها بيديه وبادر بعدها إلى حرقها لإخفاء معالم جريمته، بنثر رماد #جثة شقيقته في سيل الزرقاء.

ورغم مضي كل تلك السنوات التي أخفى فيها الجاني فعلته التي حاول من خلالها الإفلات من العقاب، ليأتي اليوم الذي ينكشف أمره عندما تحدث بما حدث لأشخاص من أسرته .

الأمر لم يكن بالسهل، إلا أن الضمير الحي دفع بأحد الأشخاص لإيصال معلومات للشرطة في محافظة الزرقاء، التي عملت من جانبها على التدقيق في سجلات المفقودين، فكانت النتيجة لا تعميم على اسم المغدورة.

يقال بأن” روح المقتول” لا تهدأ إلى أن يكتشف أمر قتلها .

اقرأ أيضاً:   مياه اليرموك تستجيب لشكوى مواطن عبر سواليف

تحقيقات الأمن العام وصلت إلى القاتل الذي جرى القبض عليه وإحالته إلى نيابة محكمة الجنايات الكبرى .

ووجه مدعي الجنايات الكبرى القاضي موفق عبيدات، تهمة القتل العمد لشقيق المغدورة الذي اعترف بارتكابه الجريمة.

وقرر القاضي عبيدات توقيف القاتل 20 يوما قابلة للتجديد في مركز الإصلاح والتأهيل.

وقال مصدر مقرب من التحقيق إن الجريمة عندما وقع خلاف آني بين القاتل وشقيقته المغدورة.

وعرف من المصدر أن المغدورة سيدة مطلقه ولديها أبناء، واعتادوا طوال سنوات حياتهم المبكرة طرح سؤال للقاتل (خال) أولاد المغدورة عن مكان والدتهم، إلا أن الإجابة التي تقدم لهم بأنها غادرت البلاد وتركتهم .

وقال المصدر عندما كبر أولاد المغدورة عادوا لسؤال خالهم القاتل عن أي معلومات عن والدتهم أو وجهة المكان التي سافرت إليه، إلا أنهم لك يحصلوا على إجابة عن سؤالهم.

اقرأ أيضاً:   نص مشروع معدل قانون التنفيذ

وأضاف المصدر أن القاتل خلال فترة جلس مع أحد الاشخاص من أسرته والذي كشف عن معلومات دفعت الى كشف الجريمة من قبل الأمن العام .

الجريمة كانت قد اعلنت مديرية الامن العام في بيان صادر عنها افادت فيه “إنه ومنذ ايام وردت معلومات للعاملين في ادارة البحث الجنائي حول اختفاء سيدة منذ 20 عاما وانه تدور شبهات حول حادثة اختفائها وأنها قد تكون ضحية لجريمة قتل حيث شُكل على الفور فريق تحقيقي خاص من قسم بحث جنائي محافظة الزرقاء لمتابعة التحقيق وجمع المعلومات حول تلك السيدة وظروف اختفائها”.

اقرأ أيضاً:   توضيح من الحكومة حول الهوية الرقمية

وقال ان فريق التحقيق باشر بجمع المعلومات حول تلك السيدة حيث لم يظهر وجود أي تعميم عنها لخروجها من المنزل وبعد التوجه لمنزل شقيقها أكد في بداية الأمر أنها هربت من المنزل قبل 20 عاما ولا يعرفون عنها أية معلومات منذ تلك الفترة .

ولفت البيان انه بالتوسع بالتحقيق والاستماع لشهادات عدد من الاشخاص وجمع المعلومات بات لدى المحققين مؤشرات حول تعرضها لجريمة قتل ، وقادت التحقيقات لحصر الاشتباه بشقيقها وبالتحقيق معه اعترف بأنه وقبل 20 عاما دخل على شقيقته ووجدها قد قامت بضرب نفسها بواسطة اداة راضة وكانت متوفاة، حيث قام بحملها واحراق الجثة والقائها في #سيل الزرقاء بعد ذلك .

رؤيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى