تطورات جديدة حول قضية حادثة مستشفى السلط

سواليف

استمعت #محكمة صُلح جزاء عمَّان لشاهدتين جديدتين قدَّمتهما النِّيابة العامة في قضية نفاد #الاوكسجين من #مستشفى الحُسين الحكومي بمدينة #السلط، ليرتفع عدد الشهود المُستَمع إليهم حتى الآن إلى 26 شاهدًا.

وقالت الشَّاهدتان اللتان تعملان بقسم العناية المتوسطة لمصابي فيروس #كورونا بالمستشفى، خلال الجلسة العلنية 15 في القضية اليوم الخميس، برئاسة القاضي عُدي الفريحات، إنه “لا مشاكل تُذكر حدثت خلال عملهما قبل يوم من الحادثة وحتى تسليم المناوبة لكادر آخر صباح يوم الحادثة في 13 آذار الماضي”.

اقرأ أيضاً:   130 ألف طالب انتقلوا من المدارس الخاصة إلى الحكومية خلال جائحة كورونا

وأيدتا شهادتيهما اللتين أدليتا بهما أمام المدَّعي العام في وقت سابق، وأكدتا أنَّ “عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في القسم الذي تعملان به بلغ وقت الحادثة 24 مريضًا، ويشرف عليهم ثلاث ممرضات”.

ووجهت المحكمة ووكلاء الدِّفاع عن المتهمين والمدَّعي العام عدَّة أسئلة واستيضاحات، وقرَّرت المحكمة استكمال بقية شهود النيابة العامة ورفع الجلسة إلى يوم الأحد المقبل.

اقرأ أيضاً:   من داخل غرفة متوفاة في مستشفى الجاردنز.. اللحظات الاولى لانقطاع الكهرباء

وكانت المحكمة استمعت إلى 24 شاهدًا خلال 14 جلسة سابقة، بدأت في نيسان الماضي وبمعدل جلستين اسبوعيًا، ومن المتوقع أن يبلغ عدد شهود النيابة العامة الكلي 49، ثم ستبدأ المحكمة بالاستماع إلى بينات وكلاء الدِّفاع وشهودهم في القضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى