تصعيد جديد..حزب الله واسرائيل يتبادلان القصف ورسائل مقصودة

تصعيد جديد..حزب الله واسرائيل يتبادلان #القصف ورسائل مقصودة
د. محمد جميعان

رشقة #صاروخية كبيرة نسبيا على #شمال #اسرائيل..
حزب الله يصدر بيانا يتبنى هذا القصف، ويعلن انه استهدف مناطق مفتوحة..
وهنا اشارة التهديد المبطنة والخطيرة من الحزب التي سوف تربك اسرائيل؛ بانهم في المرة القادمة سيقصفون مناطق مأهولة..

ولكن ما الغاية والرسالة؟
الغاية المباشرة هي الرد على القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان قبل ايام، ولكن ارى ان هناك غاية اكثر اهمية وهي ما ادلى به وزير الحرب الإسرائيلي، وهدد به #ايران بشكل مباشر، حين أكد الوزير بيني غانتس أن بلاده مستعدة لضرب إيران عسكريا إن لزم الأمر، وذلك خلال مقابلة مع صحيفة “يديعوت أحرنوت”.
واصاف غانتس في المقابلة إن إسرائيل تعمل على حشد المجتمع الدولي لكبح جماح طهران واصفا إياها بـ”القضية العالمية”.
والملاحظ ان تصريحات غانتس تاتي وسط توترات إقليمية متصاعدة حيث قال إن “العالم بحاجة للتعامل مع إيران والمنطقة بحاجة للتعامل مع إيران، ويجب على إسرائيل أن تقوم بدورها في هذا الجانب”.

اقرأ أيضاً:   الهوية الجامعة والهوية التجميعية

ونعود الى ردود الفعل الاسرائيلية، اذ نلاحظ تكتيك الاحتواء من الجانب الرسمي اسرائيل، بان اعلنت بان حزب الله لا يريد الحرب لانه القصف جاء في مناطق غير مألوفة..؟!
ولكن تبادل البيانات والتصريحات هذه قد لا تعكس استعدادات كليهما للتصعيد، رغم ان المعطيات الجيوسياسية في لبنان واسرائيل تستبعد ان يكون هناك رغبة لديهما بالحرب..

اقرأ أيضاً:   أمر دفاع بلا رقم

مع الاشارة الى ان هناك خلاف امريكي اسرائيلي واضح، امريكا تدرك ان اية ضربة لايران سوف تزعزع الاستقرار هناك، وأمريكا تعتبر وجود ايران الثورية المذهبية استراتيجي في مواجهة تحجيم الخليج والسنة عموما خوفا من تهديد مصالحهم مستقبلا، او من بروز قوة قد تهدد اسرائبل، لذلك هي على استعداد لقبول ايران ومحاورتها على ان تقلمها وتنتزع اية محاولات من الوصول الى قنبلة نووية اوصواريخ بالستية مدمرة..
في حين ان اسرائيل لديها تفكير مختلف، وهي عادة ما تتعامل مع التهديد بشكل مندفع وهجومي خوفا ان تقع فريسة له..

اقرأ أيضاً:   الكلب كلب

من اجل ذلك ، نرى ان تهديدات اسرائيل لايران اخذت بجدية بالغة ، او ان هناك معلومات لدى الحلف الايراني ان اسرائيل بالفعل ستوجة ضربة لايران، ولا بد من مواجهة ذلك، وجس نبض اسرائيل، وان حزب الله لن يسمح بذلك..

واخيرا، ارى ان الرسالة الاكبر تتمثل؛ ان على اسرائيل ان تعلم بان ايران ستذهب في برنامجها النووي حتى نهايته، وان اي ضربة لايران ستواجهة بالمثل واكثر..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى