تصريح مُقلق حول الإصابات والوفيات بالسرطان سنويا في الأردن

سواليف

زار وفد من لجنة الصحة والبيئة النيابية، اليوم الاثنين، #مركز_الحسين_للسرطان، للاطلاع على واقع #الخدمات #الطبية المقدمة للمرضى، ومناقشة التحديات التي يواجهها المركز.

وجال الوفد في مرافق وأقسام المركز، واستمع إلى شرح مفصل حول طبيعة عمل كل قسم، ووظائف الأجهزة الموجودة داخلها، والتحديات التي تواجه علاج #مرضى_السرطان في الأردن، وأهمها ارتفاع كلف #الأدوية و #العلاجات.

اقرأ أيضاً:   أسماء المدانين والمبرئين بقضية مستشفى السلط

وأوضحت مديرة المركز، نسرين قطامش، أن المركز عالج حتى الآن 65 ألف مريض سرطان، منهم 41 ألفا ما زالوا على قيد الحياة.

وأضافت أن الأردن يسجل سنويا نحو 6 آلاف إصابة جديدة بمرض السرطان، منها نحو 350 طفلا، علما أن متوسط عمر الإصابة هو 56 عاما، لافتة إلى أن ما يثير القلق أن السرطان أصبح ثاني سبب للوفاة في الأردن بـ1500 وفاة سنويا.

اقرأ أيضاً:   النسور: الأسبوع القادم سيكون حاسماً

وثمن رئيس اللجنة، الدكتور أحمد السراحنة، بدوره، جهود المركز في خدمة مرضى السرطان، مؤكدا أن المركز يتمتع بسمعة عالمية كبيرة بكوادره الطبية والتمريضية المؤهلة.

وقال إن الهدف من الزيارة هو الاطلاع على واقع الخدمات المقدمة، ومتابعة المشكلات التي يعاني منها المواطنين، كنقص الأسرّة، وآلية قبول الحالات الجديدة في المركز.

وناقش الوفد مع إدارة المركز أسس التوظيف، وإمكانية توفير فرص عمل جديدة للأردنيين، سيما بعد ارتفاع نسب البطالة التي صاحبت جائحة كورونا، وبعض المشكلات الأخرى كتزويد المركز بأنظمة الطاقة الشمسية لتخفيف كلف الكهرباء، ومواقف السيارات وإمكانية استئناف عمل المطعم داخل المركز.

اقرأ أيضاً:   الاحتلال يعدم فلسطينيا من مسافة صفر في القدس
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى