الاصابات
748٬103
الوفيات
9٬693
قيد العلاج
6٬404
الحالات الحرجة
470
عدد المتعافين
732٬006

تشكيل نواة جيش الكتروني ارهابي مستقبلا!!! / بسام روبين

تشكيل نواة جيش الكتروني ارهابي مستقبلا!!!
كان جندي المشاه الى وقت قريب ملك المعركة في الحروب العالمية الى ان تمكنت القوات الجويه من تغيير هذا المفهوم وفرضت واقعا جديدا ويبدو ان هنالك من سيتغلب على سلاح الطائرات ويحد من فاعليته خصوصا بعدما اصبح العالم يقف على عتبات جديدة تمكن الانترنت خلالها من السيطرة على ادارة وقيادة كافة شؤونه الاقتصاديه والعسكريه والسياسيه والتجاريه والاعلاميه برا وبحرا وجوا واصبح بمقدور المبرمجين المحترفين صناعة فيروسات حاسوبيه خفية وتوجيهها لاصابة اهداف استراتيجيه وهذا ما حدث امس الاول عندما تمكن احد الفيروسات من مهاجمة دفاعات احدى مزودي الانترنت الكبار بينما يستضيف عشرات الالاف من العملاء من بينهم شركات عملاقه وقد تسبب نجاح هذا الهجوم المحدود بشلل مؤقت في حركة جميع العملاء الذين يتلقون الخدمة من هذا المزود ويتوقع لهذا الهجوم الخاطف ان يخلق حالة من التهافت العالمي على شراء وتحديث برمجيات وتقنيات الجدر الناريه ومضادات الفيروسات لتحصين دفاعات الشبكات والمعلومات من اي هجوم محتمل مستقبلا والمهم هنا ان نعلم جيدا ان فيروس الحاسوب لا يولد بالصدفه وانما بفعل فاعل وله مفعول قد يفوق تاثير اعظم الاساطيل الجويه والبريه والبحريه لذلك فان الحذر واجب في هذا الجانب ويستدعي من الدول ان تتعامل مع هذا الحادث بحرص شديد فربما يكون له ما بعده وعليها المسارعة بتامين انظمتها وشبكاتها وقواعد بياناتها والتحقق من سلامة وفاعلية انظمة الحمايه لديها وان تباشر بالتحقق من تفعيل وسلامة سياسات النسخ الاحتياطية اليومية والاسبوعيه والشهريه وانظمة الكوارث وان تشرع في اعادة صياغة وتطوير السياسات الامنيه الالكترونيه الخاصه بالاجهزة والبرمجيات والمعلومات والمستخدمين لتقوية دفاعاتها في مواجهة انواع الفيروسات الخبيثة متعددة الاغراض وانني اعتقد هنا ان السبب الظاهر لهذا الهجوم الفيروسي على شركة داين كان تجاريا بامتياز ولا يوجد له اي ابعاد او دوافع اخرى لان من صنع هذا الفيروس الخطير كان بمقدوره فعل ما هو اخطر ولكن يبدو ان الركود الاقتصادي الالكتروني العالمي قد دفع ببعض الشركات التي تصنع مضادات الفيروسات وبرمجيات الحمايه لصناعة فيروسات مختلفه ومهاجمة مواقع استراتيجية بعد كل ركود لتسويق منتجاتها ومن المتوقع لدائرة هذه الاعمال الاجرامية التجارية ان تتوسع لتضم اهدافا عسكريه وماليه واخرى بغية تنشيط التجارة الالكترونيه وربما يكون لخبرة بعض المبرمجين والمهندسين الذين ساهمو في بناء لغة الانترنت دورا في الهجوم الاخير لانهم على معرفة باسرار ونقاط ضعف الانترنت ومن المحتمل لهذا الحادث ان يدفع ببعض المبرمجين المحترفين للالتقاء من جديد وتشكيل نواة جيش الكتروني ارهابي مستقبلا تتطور اهدافه وفقا للاحداث كما هو حال الجماعات الارهابية التي تظهر بين الحين والاخر ما لم يكن هنالك اراده عالميه صادقه لمنع تكرار ذلك الحادث لان تصاعده ربما يقود لنهاية العالم.

اقرأ أيضاً:   من كل بستان زهرة (5)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى