ترهل وإنما!!

ترهل وإنما!!
ألحظ العكس

معالي وزير الشباب المبدع…
الفذ عطوفة د. حسين الجبور مبتكر فك المعضلة…
الأخ والزميل عماد الرفايعة جهبذ التنسيبات والرؤى السديدة…
لقد أجمع كثيرون لابل كثر على أن هناك #ترهل وسوء #إدارة في كثير من مؤسساتنا ووزاراتنا وبشكل أعم في المنظومة الإدارية لعصب الدولة وجاء ذلك من خلال مراكز أبحاث ورأي ساسة عظام كشفوا ذلك وأماطوا اللثام عن ورم سرطاني إستأصل وإستفحل وتمدد وتشعب في جسد وهيكل الجسم المحرك لعجلة النماء للدولة بكياناتها المتنوعة والمختلفة الأدوار التي من شأنها حفظ دوران حركة النهوض والتطور والحداثة والمواكبة وصولا إلى حكامة رشيدة ذات أهداف سامية نبيلة تقوي عضد النظام والدولة معا وبالتوافق والترافق…
حقيقة وقناعة راسخة لا تشوبها شائبة ما شهدتة من فكر نير وحصافة وعصف ذهني تمثل بفك سبر غور ما عاناة(نادي الحسين-إربد) الملكي من خلال تقديم الهيئة الإدارية المنتخبة للنادي الملكي لوجود صعوبات وتحديات تحول دون إتمام وإكمال المسيرة وبالسرعة القصوى تنادى جهابذة الفكر والريادة ومبتكري الحلول الخلاقة في وزارة الشباب من وحي خبرة وإجادة في تفصيل وحياكة بدلة رسمية لعريس مقدم على زواج بقماش من وعي حقيقي وخيوط إستمدت من فكر صائب عميق وأزرار موشحه بشعار حب الوطن وإصرار حتمي على العمل بتفان وإخلاص…
أشيد بالتناسق وبالتوافق وبالوصول إلى أنجع الحلول بتشكيل الهيئة الإدارية المؤقتة التي شكلت بفعل العقول النيرة والجهابذة الأخيار من كوادر وزارة الشباب بكفاءة ودقة متناهية لتعطي هذه القامات والخبرات شارة البدء لبداية ما وصفتة مراكز الأبحاث وما وصفوة الساسة والخبراء من ترهل وضعف في الأداء إلى تناقص بشكل متسارع وحاد إلى الصورة المبدعة الوضاءة التي لمستها في الجهاز الإداري والتنفيذي في الدوائر المعنية بوزارة الشباب ممثلة بوزيرها تسلسلا إلى كل عامليها…
هنيئاً لنا جميعا إن كانت دوائرنا ومؤسساتنا العامة والوطنية تعمل كما شاهدت ولمست بأم عيني في وزارة الشباب.. وهنيئا لنادي الحسين-إربد
(الملكي)
متابعة المسيرة بالتوافق والتناسق وحكمة وحكامة أصحاب القرار.
رائد الأفغاني
متقاعد من وزارة الشباب

اقرأ أيضاً:   بينَ ضَجيجٍ وسَكينَة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى