تداعيات رجل يجلس على جاعد

تداعيات #رجل يجلس على #جاعد

محمد #طمليه
**كان موقفي المؤيد للعراق ، أثناء أزمة الخليج ، من وجهة نظر #الحكومة ، مقدسا . بل إنها سمحت لي ،أي الحكومة ، أن أضع صورة “صدام حسين ” على نافذة سيارتي . وسمحت لي أي ، الحكومة ، أن أنتقد دول #الخليج :كان موقفي ، كما قلت ، مقدسا ومشروعا ، ولكن الحكومة قررت، فجأة ،التراجع عن موقفها المؤيد للعراق ، وهاهي ترغمني ، أي الحكومة ، على إلغاء مشاعري التي ساهمت هي بتشكيلها .
والآن . .تريدني ، أي الحكومة ، أن أنتقد #العراق . وأن أغازل السعودية وقطر وعمان وإسرائيل . وأن أعارض ليبيا . وأن أحايد إذا تعلق الأمر بسوريا . …
أنا في حيرة من أمري :أخشى أن أهاجم ليبيا ، فتتحسن العلاقة الرسمية ، بعد أيام ، مع ليبيا ، ويتضح أنني خائن .
ماذا بشأن موريتانيا ؟ ؟ اللعنة . ….لا أستطيع أن أقول شيئاً . “كل الدول خير وبركة”.
الشعب الكاميروني شقيق إلى أن يثبت العكس . والناس في السنغال هم “عزوتي وعشيرتي ” مالم يصدر تصريح حكومي بعكس ذلك . ….
قالوا لنا في المدرسة “رابين إرهابي “قلنا : “رابين إرهابي”.وحين كبرنا قالوا :”رابين بطل سلام “، وإذا لم نقل ذلك فالموت لنا. .
مالذي تريده الحكومة ؟ ؟الأغلب أن الحكومة لاتعرف ، فهي تقف ،مرةً ، مع العراق ضد السعودية . وتقف ، مرة ، مع السعودية ضد العراق . .الحكومة حرة . .ولكن الغريب أنها تريدنا أن نتقلب مثلها . ماهي مصلحتي الشخصية ، أعني مصلحة المواطن ، في الحياد إزاء سوريا ؟ ؟ وماهي مصلحة المواطن في الوقوف مع يمن ضد يمن ؟؟
الحكومة حرة . .ونحن أحرار أيضا . .
تتهمني الحكومة بأنني خربت العلاقة مع الأشقاء . أقترح على الحكومة توزيع كشف يحدد من هم الأصدقاء ومن هم الأعداء ، ومن هم “الأعدقاء”كشف على غرار حركة الأسهم في سوق عمان المالي :يتغير كل يوم . . أيها العالم الجميل :أنا لست معك ، ولا ضدك . …بإنتظار تعليمات جديدة ..

اقرأ أيضاً:   الحكومة .. الحالة الوبائية ستشهد تغييرات في العطلة المدرسية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى