بِلا بنطلون / رائد عبدالرحمن حجازي

بِلا بنطلون
قبل فترة ليست بالبعيدة وفي إحدى المناسبات الاجتماعية . ارتديت بدلة جديدة لتلك المناسبة ، ولكن لسوء حظي فقد حدث شيء خارج عن إرادتي ، وهو أنني عندما وصلت للمكان المطلوب وهممت بالجلوس سمعت صوتاً مألوفاً ، ولكن من حولي ربما تفكيره ذهب به بعيداً .

وحقيقة الأمر أن بنطال البدلة كان ضيقاً بعض الشيء وتحديداً في منطقة المحاشم ، مما أدى لفتق بسيط غير واضح للعيان .
المشكلة أنني طيلة تلك المناسبة أمضيتها وأنا أشعر بأن كل من حولي ينظر لذلك الفتق . وقد اضطررت لأكون أخر من يغادر المكان . يعني زي ما تقولوا من باب الستيرة .

اقرأ أيضاً:   خواطر عن الإشاعات التي تطال الفنانة نادين نسيب نجيم

أني مش قلقان باللي بلبسوا البناطيل المبقّطة وبطلعوا فيها بكل ثقة ، لكن الخازوق باللي صاروا يسيحوا ويمرحوا بالشوارع بلا بنطلون !

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى