بيان صادر عن نقابة الصحفيين الأردنيين

سواليف

أصدرت #نقابة #الصحفيين #الأردنيين حول أبرز ما حققه من إنجازات خلال فترة المجلس من أيار 2017 حتى أيلول 2021.

وتالياً التفاصيل..

على مدار نحو أربع سنوات ونصف من العمل المتواصل، ورغم المعيقات والتحدّيات التي واجهت عمل مجلس نقابة الصحفيين، والظروف التي رافقت جائحة كورونا لأشهر طويلة، فإن نقابة الصحفيين حققت تقدما في عدد من الملفات سواء على المستوى المهني وحقوق ومطالب الزملاء في المؤسسات الصحفية والاعلامية كافة والدفاع عن الحريات الصحفية واستحقاقات الجسم الصحفي، أو على مستوى تطوير أداء النقابة والخدمات المقدمة للزملاء والزميلات في الهيئة العامة، ونوجز أبرزها فيما يلي:
• المؤسسات الصحفية

  • عمل المجلس على عدة محاور لمعالجة #أزمة #الصحافة #الورقية، وبتنسيق مع إدارات الصحف ورؤساء التحرير فيها ونتيجة للجهود المتواصلة تم التوصل إلى ما يلي :
  • رفع سعر الإعلان الحكومي بنسبة 120%، حيث ارتفع سعر الكلمة من 25 الى 55 قرشا .
  • زيادة عدد الصحف المستفيدة من الإعلانات القضائية ليصبح صحيفتين من الصحف الثلاثة الأكثر انتشارا، بعد أن كانت محصورة بصحيفتين فقط .
  • زيادة استفادة الصحف من الإعلان القضائي من خلال رفع سعر الإعلان دون أن زيادة أي عمولات لمكاتب الإعلان، ما زاد إيرادات الصحف بنحو 20% الى 25% من الإعلانات القضائية .
  • دعم اتفاقيات الشراء المسبق للاعلانات الحكومية لبعض الصحف لتوفير سيولة نقدية لها.
  • التدخل لدى بعض الجهات الرسمية، لجدولة مستحقات مالية على بعض الصحف بخاصة شركة الكهرباء .
  • استمرار المطالبات بتخفيض الضرائب، ومنح الصحف إعفاءات من الرسوم والالتزامات المالية المترتبة عليها ودعمها بشكل مباشر.
  • حصول بعض الصحف على سلف مالية من الحكومة، لدفع جزء من رواتب العاملين لديها.
  • يجري العمل حاليا مع الجهات الرسمية، لتبني حزمة جديدة لدعم الصحف والاعلام بشكل عام بما فيها اطلاق صندوق دعم المحتوى ورفع سعر الإعلان الحكومي.
    • دعم العاملين بالاعلام الرسمي
  • رفع علاوة الزميلات والزملاء العاملين في الاعلام الرسمي / وكالة الأنباء الأردنية “بترا” ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون الى 130%، كما سترتفع بعد تطبيق المسار المهني.
  • لأول مرة وبناء على مطالب النقابة ومتابعتها، يتم شمول الزملاء الصحفيين العاملين في الحكومة أيا كانت مواقعهم وبوظائف إعلامية بعلاوة المهنة للصحفيين، وبنسبة 130% وسترتفع بعد تطبيق المسار المهني حيث كانت العلاوة سابقا محصورة بالزملاء العاملين في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ووكالة بترا .
  • بمتابعة وجهود من النقابة تم شمول الزملاء مصوري وكالة الانباء الأردنية “بترا” بعلاوة المهنة وتعديل تعليمات منح العلاوات بناء على ذلك .
  • تابعت النقابة في إطار مجلس النقباء، وبتنسيق مع ادارتي “الإذاعة والتلفزيون” و”بترا” مشروع المسار المهني، وتم الأخذ بالملاحظات المتعلقة به من الادارتين، ورفعها الى مجلس الخدمة المدنية من خلال، ممثل مجلس النقباء في حينه نقيب الممرضين الدكتور خالد ربابعة.
  • تم الاعتراض على آليات هيكلة الاعلام الرسمي وتوجهات الدمج التي كانت مقترحة لعدم اتساقها مع المشهد الإعلامي بشكل عام.
  • دعم مطالب مؤسسات الاعلام الرسمي بزيادة المخصصات المالية لها لتحسين أوضاع العاملين لديها.
    التصدي لمحاولات الهيكلة في بعض المؤسسات
    تصدى مجلس النقابة لكل محاولات الهيكلة، خاصة في الصحف الورقية والتي كانت تستهدف فصل عدد من الصحفيين من أعمالهم، من خلال التواصل المستمر مع إدارات الصحف والحكومة.
اقرأ أيضاً:   د. النواصرة .. النائــب العــام يستأنف حكـم البــراءة في قضية الفيديوهات المجتزأة

• وقف تنقلات مؤسسة الإذاعة والتلفزيون

  • يجري العمل حاليا، بتفاهمات وهي في مراحلها الأخيرة، بين مجلس نقابة الصحفيين والحكومة من خلال وزير الدولة لشؤون الاعلام، لوقف العمل بقرارات نقل عاملين في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون إلى مؤسسات أخرى، والعمل جار على إعادة من تم نقلهم مؤخرا، وسيصار إلى الإعلان عن إنهاء الملف خلال أيام إضافة الى إيقاف إجراءات نقل عدد آخر من الزملاء.
    • ملف الاستثمار
    أولى مجلس النقابة منذ بداية عهده اهتمامه بملف الاستثمار، لتعزيز الموارد المالية للنقابة ضمن عدة مشاريع مقترحة، نحج المجلس بإنجاز بعضها فيما تعثّر إنجاز بعضها الآخر، لاعتبارات تتعلق بمعيقات داخل المجلس وأخرى خارجية أثرت على اتخاذ القرار، رغم استكمال سلسلة إجراءات لبعض المشاريع من بينها ملف استثمار أرض النقابة في طبربور لكنه لم ينجز. بالمقابل تم تحقيق بعض الإنجازات المهمة في هذا السياق ومنها:
  • إنشاء مشروعا بناء، على قطعتي أرض مخصصتين للنقابة في مدينة الزرقاء من قبل الحكومة، ومن المتوقع إنهاء العمل بهما واستلامهما رسميا، خلال أسبوعين إذ تمت مخاطبة وزارة المالية/ دائرة الأراضي لغايات التحضير لنقل ملكية القطعتين باسم نقابة الصحفيين. والتزاما بغايات التخصيص، سيتم اعتبار أحدهما مقرا لنادي للصحفيين والثاني مقرا لفرع النقابة في الزرقاء، إلى أن يتم تسجيل القطعتين باسم نقابة الصحفيين وبعد الانتقال الى مرحلة الاستثمار بشكل أوسع، على أن يبقى كلا من المقر والنادي، جزءا من المشروعين . مع العلم أن مجلس النقابة، بذل جهودا حثيثة لاستعادة قطعتي الأرض بسبب انتهاء فترة التخصيص لعدم استثمارهما.
  • تمت مراجعة ملف الاكشاك المخصصة من قبل أمانة عمّان للنقابة منذ سنوات طويلة، وهو الان في مرحلة اخلاء الاكشاك وطرحها للاستثمار والايجار مجددا، لتعظيم العائد المادي ووضع مزيد من معايير المأسسة في العلاقة بين النقابة والمستأجرين في حدود القانون، وتتولى لجنة من مجلس النقابة والمستشار القانوني للنقابة متابعة ذلك .
  • تم مخاطبة أمانة عمان لتغيير غايات تخصيص الاكشاك، وذلك لزيادة العائدة المادي منها للنقابة .
  • خلال لقاء مجلس النقابة مع أمين عمّان الدكتور يوسف الشواربة قبل نحو شهرين، تم طلب تخصيص قطعة أرض للنقابة في عمان، لإقامة مبنى ومشروع استثماري للنقابة وتلقينا وعودا إيجابية بذلك .
  • تم وضع مخططات جاهزة للتنفيذ، لمشروع مقترح اقامته في ارض النقابة في طبربور.
  • تم استكمال أعمال البنى التحتية لأرض الصحفيين في مشروع الغباوي/ الزرقاء بدعم وتمويل من الحكومة بناء، على مطالبات ومتابعات حثيثة من مجلس النقابة الحالي، وتم فتح وتعبيد الطرق وايصال الكهرباء والمياه وبكلفة قدرت بنحو 2.5 مليون دينار، دون أن تتحمل النقابة أية تكاليف.
    • حقوق النقابة المالية
    بمتابعة من مجلس النقابة بدأت الصحف الشهر الماضي، بتوريد مستحقات النقابة المالية من عوائد الـ 1% من الإعلانات اعتبارا من شهر تموز/ يوليو المنصرم، ويتم التواصل معها لاجراء تسويات عن المبالغ المستحقة المتراكمة عن سنوات سابقة، كما تمت مخاطبة المؤسسات الصحفية والإعلامية كافة، لذات الغاية والجهود مستمرة معها بهذا الشأن. وتم تكليف المستشار القانوني للنقابة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتحصيل حقوق النقابة قانونيا في حال امتناع أي جهة عن ذلك.

• ملف الحريات الصحفية والمهنية

  • الدفاع عن عدد كبير من الزملاء في قضايا ذات صلة بالحريات والنشر ، وبلغ عدد القضايا التي تكفلت النقابة بالترافع عنهم أمام المحاكم نحو 87 قضية إضافة الى متابعة حالات التوقيف والاحتجاز لصحفيين في قضايا مماثلة ، وآخرين تم استدعاؤهم إلى المحاكم والجهات المختصة.
  • التحرك المكثف والاتصالات مع مجلس النواب لإلغاء التعديلات التي كانت مقترحة على مشروع تعديل قانون قانون هيئة لنزاهة ومكافحة الفساد، والتي كانت تجرم نشر الأخبار الكاذبة وتعتبرها فسادا، وتساوي بين فعل النشر وفعل الفساد ذاته، وتم الغاء ذلك التعديل.
  • التصدي للتعديلات التي كانت مقترحة على أنظمة الإعلام، والمتعلقة بتجديد رخص المطبوعات الدورية ورفع رسوم التجديد، إضافة إلى فرض رسوم على البث التلفزيوني والاذاعي عبر شبكة الانترنت، وصولا إلى إعلان الحكومة عن وقف التعديلات واستمرار العمل بالأنظمة النافذة.
  • اصدار تقرير في اليوم العالمي لحرية الصحافة تضمن واقع الصحافة والحريات في الأردن ورفع ورقة موقف بذلك الى رئيس الوزراء، تضمنت المطالبات بإنجاز قوانين العمل الإعلامي العالقة والمقترحة للتعديل، كقانون حق الحصول على المعلومة وقانون الجرائم الالكترونية.
  • تم تشكيل لجنة لمراجعة قانون نقابة الصحفيين النافذ.
  • أنهى المجلس ملف رفع إحدى الصحف الزميلة، قضية ضد صحفيين عاملين لديها لتحصيل مبالغ مالية صدرت احكاما قضائية بحقهم على خلفية نشرهما مواد صحفية حيث تم توقيع اتفاق على اسقاط القضية عن احدهم والأخر في المراحل النهائية .
  • إقامة العديد من الدورات التدريبية داخل مركز التدريب في نقابة الصحفيين، عبر شراكات متعددة مع مؤسسات عربية وأجنبية ومدربين أردنيين وغير أردنيين.
    • إعادة بناء العلاقات مع اتحاد الصحفيين العرب .
    أعاد مجلس النقابة تنظيم علاقاته مع اتحاد الصحفيين العرب، وتوطيد أسس التواصل معه ومع النقابات العربية كافة عبر مأسسة تفاهمات جديدة، بعد فترة من تراجع الاتصالات على خلفية ملاحظات أبدتها النقابة في وقت سابق على عمل الاتحاد.
    وفي سياق متصل عزز المجلس علاقة النقابة بالاتحاد العالمي للصحفيين ما سيؤدي الى استفادة النقابة من برامج الاتحاد التدريبية وورشات العمل المتخصصة في مجالات العمل الصحفي .
    • ضبط النفقات الداخلية في نقابة الصحفيين
  • اتخذ المجلس العديد من الإجراءات الداخلية، لضبط النفقات المالية لجهة ترشيقها، ومن ذلك تخفيض نفقات السفر لأعضاء مجلس النقابة ومأسسة المساعدات المالية، وبنسب كبيرة تزيد عن 50 %.
  • توقيع اتفاقية في أيلول/ سبتمبر الجاري 2021 ، لتركيب أنظمة خلايا شمسية لتخفيض فاتورة الطاقة السنوية.
  • إجراء أعمال صيانة لمبنى نقابة الصحفيين، بتبرع من أمانة عمان بعد طلب مجلس النقابة اجراء الصيانة، وتم استبدال وحدات الانارة والصرف الصحي وغيرها على حساب الأمانة ما حقق وفرا ماليا على صندوق النقابة نظرا لحاجة النقابة الماسة لعملية الصيانة.
    • صندوق التأمين الصحي
    عمل مجلس النقابة على إعادة النظر بملف إدارة التأمين الصحي، لجهة ترشيد الفاتورة الإجمالية السنوية، مع المحافظة على خدمات ومنافع طبية بجودة عالية.
    • صندوق التعاون والتكافل الاجتماعي
  • حاول المجلس الحصول على دعم للصندوق من شركات محلية كبرى نتيجة لتعثره وتمت التوصية للهيئة العامة في الاجتماع المقبل لاجراء دراسة اكتورية شاملة وتعكس الواقع للصندوق نتيجة لحالة التعثر المالي التي يعاني منها ووضعت الهيئة العامة في صورة الوضع المالي للصندوق
    • أتمتة نشر الإعلانات
    اتفق مجلس النقابة مع مراقب عام الشركات على آلية لضبط الإعلانات الصادرة عن مراقبة الشركات وضمان استفادة صندوق النقابة منها بالشكل الأمثل من خلال المكتب التابع للنقابة في وزارة الصناعة والتجارة والتموين حيث تم نشر دعوة عطاء لاستدراج عروض من الشركات المتخصصة لانشاء النظام الذي سيؤدي الى ارتفاع إيرادات النقابة من إعلانات مراقبة الشركات بنسبة كبيرة، إضافة الى معالجة الاختلالات القائمة ويمكن استخدام ذات النظام لأتمتة كثيرا من عمليات النقابة واجراءاتها بما في ذلك إمكانية تسديد الرسوم والالتزامات المالية الأخرى مباشرة دون الحاجة لمراجعة النقابة والحصول على وثيقة لمن يهمة الامر للممارسين وكذلك إمكانية متابعة الزميل لملفه الشخصي أولا بأول عن بعد.
    • صندوق الإسكان
    تم تفعيل نظام صندوق الإسكان للصحفيين الصادر عام 2003 وتشكيل لجنة لادارته بهدف مساعدة الزملاء على امتلاك المسكن الملائم وكذلك عمل الصندوق على أسس استثمارية . وبلغ عدد المشتركين فيه اختياريا حتى الان حوالي 120 زميلة وزميلا، علما بأن الصندوق لا يرتب أي أعباء مالية على صندوق النقابة.
    • التسهيلات الائتمانية
    اعادة تقييم اتفاقية التسهيلات الائتمانية الموقع مع صندوق توفير البريد بما يعزز العائدة المالي للنقابة وسبق ذلك اعادة النظر بالاتفاقيات القائمة مع منح القروض للزملاء من خلال الصندوق والبنك التجاري وذلك بتخفيض أسعار الفائدة وتبسيط الاجراءات .
    • القضية الفلسطينية
  • نفذت النقابة العديد من النشاطات المتعلقة بدعم القضية المركزية القضية الفلسطينية، والتنديد بممارسات الاحتلال ومن ذلك التواصل المستمر مع نقابة الصحفيين الفلسطينيين، وإقامة مهرجان تضامني غير مسبوقة امام النقابة، ومشاركة نقيب الصحفيين الفلسطيين عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع فيها تنديدا بالعدوان الصهيوني على غزة.
  • المشاركة بالفعاليات التي نظمها مجلس النقباء بالفعاليات الداعم لصمود الأهل في فلسطين.
  • اصدار خاص نشر على صفحة كاملة في الصحف الأردنية بمبادرة من النقابة دعما لصمود المقدسيين.
  • متابعة تجديد جواز سفر الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة الذي أصيب بعينه في الضفة وكافة الإجراءات الى ان وصل الى عمان لتلقي العلاج بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله .
  • إصدار العديد من البيانات المنددة بصفقة القرن .
  • مطالبات متكررة لاتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين، لاتخاذ مواقف إدانة للاعتداءات الإسرائيلية والمطالبة بمقاضاة سلطات الاحتلال الاسرائيلي، على جرائمها ضد الصحفيين.
    • جائزة الحسين للابداع الصحفي
    بهدف مراجعة آليات عمل الجائزة، شكّل مجلس النقابة لجنة من الزملاء والزميلات من الهيئة العامة من أصحاب الاختصاص، حيث بدأت العمل على وضع نظام أو تعليمات جديدة، لعمل الجائزة ترتقي بها وتعالج الاختلالات والاعتراضات السنوية التي تصاحب اعلان النتائج، ويتوقع انتهاء اللجنة من عملها قبل نهاية الشهر الجاري لعرض مقترحاتها على اجتماع الهيئة العامة المقبل.
    • المنح الجامعية
    عمل المجلس على توفير المنح الجامعية لأبناء الزملاء وسنويا يتم توفير حوالي 15 منحة من عدة جامعات خاصة إضافة الى استمرار المجلس بالتكريم السنوي لأبناء الزملاء الناجحين بالثانوية العامة.
    ** يتقدم مجلس نقابة الصحفيين بالشكر الى كافة الجهات التي كان لها دور في تحقيق تلك الإنجازات وغيرها والتي لا مجال لذكرها جميعا.. ويعتذر المجلس عن أي تقصير حدث لأسباب خارجة عن ارداته ويتمنى للمجلس المقبل التوفيق في عمله وتحقيق المزيد من الإنجازات لنقابتنا .
اقرأ أيضاً:   الإعلان عن دليل العودة للجامعات خلال اليومين المقبلين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وبالنسبة لتغطيكم قضية نقابة المعلمين وقت الاضراب ولغاية حبس المجلس المنتخب ..اه نسيت ما استرجيتوا… باستثناء موقع سواليف الشجاع

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى