بيان رقم (1) صادر عن الجمعية العربية للفكر والثقافة – الرمثا

سواليف
بيان رقم (1)
صادر عن الجمعية العربية للفكر والثقافة – الرمثا
للنصرة المحمدية
قالت اقمار الدياجي قل لأرباب الغرام … كل من يعشق “محمد” ينبغي ان لا ينام
اننا في الجمعية العربية للفكر والثقافة في الرمثا بالمملكة الأردنية الهاشمية نرفض ونستنكر الجريمة البشعة التي استهدفت الامنين العابدين في اكثر اماكن العبادة قدسية على الارض مدينة رسول البشرية وهاديها ومعلمها الرحمة والوسطية في الفكر والفعل مثلما تستنكر كل الافعال الرخيصة التي وقعت في ارض المملكة العربية السعودية الشقيقة من ايدي ابت الا ان تلبس ثوب الحقد والوحشية واللا إنسانية ..ثوب الخزي والعار امام التاريخ وامام العالم مسلمين وغير مسلمين .
ان هذا العمل الرخيص ترفضه كل الشرائع السماوية والأعراف الدولية والقيم الإنسانية ..انه فعل اجرامي مشين دنيء ورخيض لا يرضى به حيوان او انسان .
لهم نقول ياهذا …ماهذا؟؟؟
أي منطق تتكلمون ، وعن أي مبادئ تتحدثون وتدعون ، لقد تجردتم من كل المعاني الإنسانية ، والمشاعر والأخلاق والقيم والأعراف البشرية .
ان الجمعية العربية للفكر والثقافة بكافة منتسبيها وابناء الرمثا واللواء تشارك أبناء الأردن الأشم ،وأبناء العروبة الحقيقية ،والأشقاء من المسلمين المؤمنين ، رفضها وكراهيتها لكل هذه الافعال على ارض المسلمين ،وخاصة على ارض المملكة العربية السعودية ، وارض المقدسات فيها ،هذه الارض التي كرمتها السماء بأنها ارض الأنبياء والدعوة ، التي تحفظها وترعاها المملكة العربية السعودية والتي جعلت من رايتها اسم الله معلما .
لهذه الفئة التي تفوح من افعالها الكراهية وعفن الحديث ، نقول لهم فعلكم مشين وسلوككم اسود وقبيح لا يرضاه إنسان أينما كان ،ليس لكم ذريعة ،أي الأخلاق أتيتم بها ،تقدمون إلى جوار حبيب البشرية ونبيها ورسولها لتعيثون فوضى وفساد في اقدس بقعة من بقاع الأرض، قبح الله فعلكم.
إن الجمعية العربية للفكر والثقافة – الرمثا تؤكد استنكارها ورفضها ومقتها لهذا الفعل المخزي مثلما نناشد كل الأحباب والاوفياء الوقوف بشده وحزم ضد هذا الفكر الغريب على دينا السمح ، فكر راياته الجهل والتخلف والتكفير واراقة دماء المسلمين في كل مكان تحت حجج تافهة بالية .
أننا في الجمعية العربية سنعمل بكل المتاح ،سيكون لنا في الأيام القادمة وقفة بعنوان “الشموع المحمدية”ومهرجان خطابي تعبيرا عن الرفضنا واستنكارنا للفعل المشين الذي نفذته شرذمة ليس لها مبدأ.وإعلان التضامن مع الإخوة بالسعودية بضرب بيد من حديد لكل الحمقى من مثل هؤلاءالذين خرجوا من ثوب الإنسانية إلى افعال الوحوش البرية .
اننا في الجمعية العربية ندعو الجميع من أبناء اللواء مثلما نأمل مشاركة جميع الأردنيين بهذه الوقفة بثوب وطني تعلمتاه في أردننا الغالي ، ودلالة قومية مرجعنا فيها شعار جيشنا العربي ،وروح إسلامية دلالاتها قيادتنا الهاشمية وسمه إنسانية تعلمنها من القران الكريم ومعاني حضارية هي ثوب ثقافتنا وتعاليم ديننا الحنيف تلك التي يستحقها نبينا محمد صلوات الله علية ومدينة طيبة الطيبة وارض المملكة العربية السعودية التي يؤمها محبي محمد وعاشقي الاسلام ومن هم اصحاب مسحة ايمانية .
ان الجمعية العربية للفكر والثقافة تأمل وقوف كل المفكرين والمثقفين العرب والمسلمين مع الملكة العربية السعودية بكل الممكن والمتاح.
وعهدنا بالأخوة السعوديين الصبر والجلد والإرادة التي لا تضعف كما ونعزي الملك سلمان خادم الحرمين وحكومته وعائلات الضحايا الابرياء الذين نحسبهم عند الله من الشهداء في عليين .
حما الله المسلمين الصادقين ودياركم العامرة بإذن الله
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
عنهم/ محمد نصار
رئيس الجمعية العربية للفكر والثقافة /الرمثا
[email protected]
محمول //0796250231

اقرأ أيضاً:   شيخ الفنانين الأردنيين في ذمة الله
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى