بلدية إربد تلغي العقوبات بحق موظفين

سواليف – خاص

أعلن رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني وخلال ترأسه جلسة المجلس البلدي الغاء جميع العقوبات التي اتخذت بحق الموظفين من حسومات وانذارات وتنبيهات وغيرها وذلك خلال فترة الإعتصامات التي قام بها موظفو البلديات.

يذكر انه تم انهاء جميع الإضرابات في بلديات المملكة وذلك بعد التوصل امس الاحد لاتفاق بين الموظفين المضربية ووزارة البلديات لتحقيق مطالبهم .

وقبل يومين استهجنت بلدية اربد قيام عدد من الموظفين بتحريض زملاء لهم على الإضراب وتعدى الأمر من التحريض إلى منع اخرين ارادوا العمل من القيام به وذلك من خلال اغلاق بوابات بعض الدوائر ومنع الموظفين من العمل بها وهو السبب الذي دفع البلدية بتحويل عدد من الموظفين إلى المدعي العام نظراً لعظم المخالفة التي ارتكبوها والتي ارتدت سلباً على جميع المواطنين وساكني المدينة.

اقرأ أيضاً:   مدعوون لحضور الامتحان التنافسي / أسماء

وفي تصريحات سابقة لرئيس بلدية اربد المهندس حسين بني هاني لقناة المملكة قال :

إن عقوبات تنتظر من حرض على إضراب موظفي البلدية وقام بإغلاق أبواب البلدية أمس الخميس حيث قام عدد ممن أضربوا بمنع موظفين لا يرغبون بالمشاركة في الإضراب من الدوام وفق ما ذكر.

وأضاف بني هاني إن أسماء من دعا للإضراب الخميس ومنع الآليات من العمل وشارك في الشغب، رفعت للمدعي العام لاتخاذ الإجراءات القانونية.

اقرأ أيضاً:   طلبة اليرموك .. من اليرموك من الشمال ... ماء العدو احتلال / فيديو

وقال بني هاني إنه لم يتبق أي عذر لأي موظف بالإضراب أو التوقف عن العمل بعد تعاون وزير البلديات وليد المصري وموافقته على أغلب مطالب الموظفين وعمال البلدية.

ووصف بني هاني اعتصام العاملين في البلديات بالغير قانوني؛ قائلاً إن الاعتصام يحتاج لإعلام الجهة الرسمية وهي البلدية قبل 21 يوماً من تنفيذ الاعتصام وأخد موافقة الحاكم الإداري وهذا لم يحدث في اعتصام عمال البلدية

اقرأ أيضاً:   بلعاوي: على الحكومة تطبيق اجرءات صارمة ورفع درجة القلق من متحور كورونا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى